تستمع الآن

“وجدتها”.. حادث الطفولة يدفع لويس لابتكار طريقة برايل

الإثنين - ٠٥ يونيو ٢٠١٧

إيمانا بحق المكفوفين في التعلم، قام الفرنسي لويس برايل، الذي فقد بصره بسبب حادث في مرحلة الطفولة باختراع لغة برايل في الأبجدية الفرنسية لمساعدته على القراءة.

وقالت مريم أمين في برنامج “وجدتها” إن طريقة برايل عبارة عن نظام كتابة يجعل المكفوفين وضعاف البصر قادرين على القراءة باللمس، بفضل كتابة الحروف بشكل نقاط بارزة، وباتت تستخدم من جانب مئات الألاف حول العالم.

لويس برايل

وكانت الحروف في الكتاب تصمم على ورق مضغوط على سلك من النحاس، ما كان يتسبب في جعل وزن الكتاب ثقيل، واستعان القائد الحربي نابليون بونابرت بهذه الفكرة كطريقة للتواصل بين الجنود في الليل، حتى لا يضطرون للاستعانة بأي وسيلة إضاءة.

وكان أول شيء نشر بطريقة برايل في عام 1837، بينما لم تبدأ الطريقة في الانتشار إلا بحلول عام 1839، ولم تقبل طريقة برايل في بريطانيا إلا بحلول عام 1869، وبدأ استخدامها في أمريكا عام 1860.

أما كتابة برايل في اللغة العربية، فقد بدأت على يد محمد الأنسي في منتصف القرن التاسع عشر حيث حاول التوفيق بين أشكال الحروف المستخدمة في الكتابة العادية وشكلها في الكتابة بطريقة برايل.

ومع حلول عام 1951، قام ديفيد إبراهام وهو معلم نجارة، بابتكار آلة برايل محمولة،جعلت استخدامها أكثر سهولة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك