تستمع الآن

“وجدتها”.. إشارة المرور من اختراع قاتل لوسيلة تحافظ على الأرواح

الجمعة - ٠٩ يونيو ٢٠١٧

هل يمكنك تخيل حالة المرور قبل اختراع إشارة المرور؟ الوضع كان مأساويا بدون شك وكانت نسبة الحوادث مرتفعة للغاية في ظل الانفلات المروري وعدم النظام الذي عانت منه الشوارع.

وقالت مريم أمين في برنامجها “وجدتها” إن فكرة أول إشارة مرور بدأت في إنجلترا، عندما قام المهندس الإنجليزي جون بيك نايت بابتكار أول إشارة مرور مكونة من مصباحين يعملان بالغاز عام 1868، أحدهما باللون الأحمر والآخر باللون الأخضر لتنظيم حركة القطارات.

وبسبب حادث انفجار الإشارة وتسببها في مقتل الشرطي المسئول عن مراقبتها، توقف الاعتماد على الاختراع لفترة.

 

ومع زيادة أعداد السيارات، أصبحت الشوارع في حاجة لوسيلة تنظم حركة المركبات، ليشهد عام 1914 إعادة إحياء الاختراع القديم ولكن بإجراء تعديل بسيط وهو بجعله يحتوي على ثلاثة أضواء مختلفة هي الأحمر والبرتقالي والأخضر، وكان ذلك في أحد شوارع مدينة كليفلاند الأمريكية.

ومع حلول عام 1918 ظهرت أول إشارة مرور في مدينة نيويورك وبعدها في عام 1920 تم تركيب أول إشارة في مدينة ديترويت.

وعادت بريطانيا في عام 1925 لتبني اختراعها القديم، ليتم تركيب أول إشارة مرور ضوئية على تقاطع شارعي البيكاديللي وسانت جايمس في لندن.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك