تستمع الآن

هشام جمال لـ”رمضان الخير”: النجوم لا يتقاضون أي أموال مقابل الإعلانات الخيرية

الخميس - ٠١ يونيو ٢٠١٧

نفى المخرج والمنتج والملحن هشام جمال، كل ما يتردد عن تقاضي النجوم المشاركين في الإعلانات الخيرية أي أموال وأن تكون تلك الحملات قد كلفت مبالغ قياسية كما يشاع، خلال حلوله ضيفا على عمرو الليثي في “رمضان الخير” عبر نجوم إف إم.

وقال هشام جمال: “هذا العام قمت بتلحين إعلانات بيت الزكاة ومستشفى الدكتور مجدي يعقوب، ومشاركتي في تلك الأعمال تجعلني أنا شخصيا أشعر بالراحة والسكينة والسعادة، وهو الأمر الذي يجعلني أحرص دوما على المشاركة فيه”.

وأضاف “خلال عملي في حملة بيت الزكاة، اكتشفت أن هناك عالم أخر لا نعلم عنه الكثير، لقد زرت العديد من القرى في الصعيد ووجه بحري، ووجدت أن هناك قرى كاملة تفتقر للمياه والكهرباء والأسقف وأدنى متطلبات الحياة الأدمية”.

وأكمل “بدأت تلك القرى تنال اهتمامي بشكل كبير خاصة بعد أن وجدت شباب في مثل سني وأجسادهم أضخم مني ولكن للأسف المرض نال منهم بسبب غياب المياه النظيفة والوحدات الصحية”.

وأوضح جمال أنه يقوم أيضا بإخراج الحملات الإعلانية الخاصة بالعمل الخيري، ما جعله يتأكد أن النجوم المشاركين في تلك الأعمال لا يتقاضون أي أموال مقابل المشاركة فيها، بل أن هناك عمال خلف الكاميرا تبرعوا بنصف أجورهم.

ونفى هشام جمال أن يكون إعلان الفنانة دلال عبد العزيز الأخير الخاص بتوصيل المياه بلغت تكلفته 600 ألف جنيه، مشيرا إلى أن تكلفة الإعلان أقل بكثير ولكنه لن يفصح عنها حتى لا يكشف عن مقدار التبرعات التي تخرج من النجوم والعمال.

وأكد هشام جمال “الغرض من تلك الإعلانات ليس الشحاتة أو الاستعطاف، نحن فقط نظهر الحقيقة للناس ونعلمهم بأن هناك من يعاني ويستحق أن نتعاون من أجل مساعدته”.

وأتم مؤسس شركة “روزناما” للإنتاج الفني “أرجوا من الجميع فقط أن يتحروا الدقة والمصداقية في نقلهم للأخبار، لا يوجد نجم يشارك في حملة إعلامية خيرية ويحصل على جنيه ولا يوجد أي إعلان يكلف مثل تلك التكاليف القياسية التي يتم نشرها”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك