تستمع الآن

نيللي كريم لـ”رمضان الناس الحلوة”: سأخذ حق كل الستات في أخر حلقة لـ”أعلى سعر”

الأحد - ١٨ يونيو ٢٠١٧

أعربت الفنانة نيللي كريم عن سعادتها الكبيرة بردوج الفعل عن مسلسل “لأعلى سعر”، والذي انتهت من تصويره أمس.

وقالت نيللي في مداخلة هاتفية مع الإعلامية شافكي المنيري، يوم الأحد، على نجوم إف إم: “النساء يشاهدون المسلسل كأنهم يتابعون مباراة كرة قدم، وسأخذ حق كل الستات في أخر حلقة”.

وأضافت: “لم أتوقع حقيقة رد الفعل الكبير، ولما بدخل أشتغل مع شركة العدل بسلم نفسي لهم، ولما عرفت أن دكتور مدحت العدل هو من يكتب تركت له حرية فعل ما يريد في شخصيتي، واتخضيت من مشهد ارتدائي النقاب ثم خلعه وقلت له إحنا عايزين نفرفش الناس، وكان من المشاهد الحساسة وكنت قلقة إن الناس تفتكر أني أهين أي أمر له علاقة بالدين، ولدي كذا حد من بنات أصحابي منقبات لما تتحدثين معهن فعليا عن لماذا تنقبوا، تجدين فيه منهن مقتنعات وفيه أخريات قالوا إنه نتيجة حالة نفسية، وهو أمر كان نفسيا صعب على البطلة (جميلة) ونتيجة الضغط غرست في الدين بطريقة غير مرتاحة لها نفسيا، الناس اللي لها علاقة بالفن بعد فترة لما بيحصل لها تحول نفسي في الشكل بيبدأ يتقوقعون، وأشكر المخرج على إظهاره بهذا الشكل، والمشهد الأخر الذي كان صعبا جدا علي لما اتخانقت مع الفنان أحمد فهمي ومشهد ضرب له بالقلم وأشكره أيضا أنه تحملني لأني لا أندمج إلا مع كلمة أكشن، ولما تشتغلي مع شريك لك ويمنحك دويتو رائع فهذا يظهر بشكل واضح للناس”.

وتابعت: “أيضا يجب أن أشكر أستاذ نبيل الحلفاوي، مهما تحدثت عنه فهو أستاذ، وأحب دائما أسمع نصيحته ويصلح لي طريقتي في الأداء وهو بيحضر كل كلمة تطلع منه بعمق، ويشرفني إني أكون معه وهو شخص معجون بفن ومن الزمن الجميل، ومن أحلى المشاهد في حلقتي أمس وأول أمس والكلام بسيط وطالع من القلب”.

واختتمت حديثها: “أما زينة عاملة دور عمرها، واشتغلنا مع بعض في فيلم (واحد صفر) وهي دمها خفيف وكنا نضحك عكس ما يظهر في المسلسل”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك