تستمع الآن

نجوى فؤاد لـ”اللي مني مزعلني”: مقصرة مع سمير خفاجة.. وزعلانة من ابن اختي

السبت - ٠٣ يونيو ٢٠١٧

تتمنى الفنانة القديرة نجوى فؤاد، إنهاء مشوارها الفني بعمل أخير يكلل مسيرتها في هذا المجال.

وقالت نجوى في حوارها مع هند رضا، عبر برنامج “اللي مني مزعلني”، يوم الجمعة، على نجوم إف إم: “نجوى فؤاد عمرها ما زعلت حد، مش شكر في نفسي، ولكن أنا مثلي الأعلى في الحياة الحكمة الشهيرة (القافلة تسير والكلاب تعوي)، حتى لو حد شتمني لا أغضب منه أو أرد عليه، ودائما أقول لو كنت تلفظت بلفظ غير لائق سامحوني أنا آسفة جدا، وليس عيبا أن نعتذر فهي ثقة في نفس راضية”.

سمير خفاجة

وأضافت: “أنا مقصرة مع المخرج الكبير سمير خفاجة وهو أب روحي لنا كلنا، وخيره علينا وعمل نجوم كثر، وكنت مزعلاه هذه السنة لقيامي بعملية في قدمي وسافرت إلى لبنان ولم أسأل عليه حتى تليفونيا، وهو في ظروف صحية سيئة ولقيت نفسي غلطانه جدا في حقه وتوسط لدى الفنان سمير صبري إنه يصالحنا وبإذن الله نتسحر عنده قريبا”.

وأردفت: “أنا من مدرسة نترك الأيام وهي تحل أي أزمة مع شخص أغضبته، لأن الطرق على الحديد وهو ساخن ممكن يكون الشخص عنيد ويحدث عند خلاف أكبر في حال الحديث في وقت المشكلة، وربنا خلق النسيان والصبر لهذه الأمور، وأتركه للزمن ونتقابل مرة أخرى ونتصافح وننهي كل ما بيننا، وأكيد لما بلاقي طرفين مخطئين أحاول أهديهم حتى ألجأ لوقت لكي ينسوا سبب الخناقة وكل طرف يصفح عن الآخر والمسامح كريم”.

“زعلانة من ابن اختي”

وعن اللي مزعلها وتتمنى معاتبته، قالت: “ابن شقيقي وهو يعيش في إسكندرية ولا يسأل عني كثيرا، وأنا توليت رعايته بعد وفاة شقيقي، وأنا كبرت وست وممكن هو يجيلي القاهرة كل فترة ولكن في النهاية لا أقدر أن أزعل منه طبعا”.

واستطردت: “العازفين عندي في الفرقة باستمرار كانوا بيسألوا علي، والمطربة الجميلة فاطمة سرحان، وهي ست عظيمة وقضينا عمر سويا في الاستعراضات”.

وشددت: “ولكن أنا زعلانة من نفسي، لأني ماعملتش حساب الزمن ومبدئي أني لا أكتنز الأموال”.

واختتمت: “إلى الآن أسير في الشارع والناس يسألون عني ويطلبون مني العودة للفن، وربنا سينعم عليّ بعمل جيد أختم به مشواري الفني”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك