تستمع الآن

مدحت العدل لـ”رمضان الناس الحلوة”: نيللي كريم عالمية الأداء.. وهذه مشكلة مسلسل عمرو دياب

الإثنين - ١٩ يونيو ٢٠١٧

استضافت الإعلامية شافكي المنيري، على نجوم إف إم، يوم الأحد، الدكتور مدحت العدل، مؤلف مسلسل “لأعلى سعر” للفنانة نيللي كريم وزينة.

وقال العدل، في حواره: “لأعلى سعر مسلسل لا يتكلم عن الخيانة بين الأزواج فقط، ولكن إحنا وصلنا لإيه، كلنا بنتباع وكل واحد له سعر، لأن واقع الأمر بعد السنوات الماضية لما ننظر لنفسنا في المرآة كل واحد فينا تغيرت وكل ما تربينا عليه لم يعد موجودا الأخلاقيات والاحترام، ليه وإزاي موضوع يطول شرحه، فقلت أعمل مسلسل نقف أمام المرآة ونشوف أنفسنا فيه، وحتى عائلتها باعت ابنتها بسبب مصلحتها، وكل الناس شايفين نفسهم جميلة”.

وأضاف: “نيللي كريم أول مرة اشتغل معها ككاتب وهي وردة شركتنا (العدل جروب)، لم أرى واحدة أكثر احترافية أو أدب مثلها ولا عمرها أشعرتنا أنها سوبر ستار وهي هكذا بالفعل، ويعمل إيه الورق دون فنانة رائعة ومخرج متميز، هي تفاجئني بنظراتها وهي عالمية الأداء، واحدة تمثل بجد وشرفتني وكنت في منتهى السعادة لقيامها بهذا الدور”.

ورش السيناريو

وتطرق العدل للحديث عن أزمة ورش كتابة السيناريو التي انتشرت مؤخرا، قائلا: “المشكلة في الورش إن الصنايعية أصبحوا غير موجودين، الطلب كثير من الشركات وأصبح فيه نوع من أنواع الاستسهال ومن سيعلمهم؟ واللي بيعلمهم عايز يتعلم أصلا، كثير من المسلسلات ستجدينها منقولة من فورمات أجنبي وينجح، يإما متألف من ورشة وأول 5 حلقات تجدينها جيدة وبعدين يبدأ الموضوع ينام، لغاية دلوقتي أشاهد مسلسلات أجنبية والدراما هناك أصبحت بديلا للسينما وسيأتي علينا وقت لن نذهب للسينما ونتفرج على الفن على اليوتيوب، وأنا أشاهد كل يوم وأتعلم”.

وتابع: “وجميلة في لأعلى سعر فيها شر وليست ملاك وهي الإنسان الطبيعي، وفيه قواعد للدراما وناس كانوا يريدونها أن تنتقم سريعا، ولكنها شخصية فاقدة الثقة في نفسها ومن حولها ويجب أن تستعيد جميلة القديمة لكي تواجه زوجها، وأعظم مخرجين العالم يخرجون دراما للتليفزيون واكتشفت إن مفيش أي مشهد طويل في عملنا، أطول مشهد هو دقيقتين، كان ممكن أعمل مشهد الخيانة ولعب زينة على زوج صاحبتها في 6 حلقات ولكن الزمن تغير، ونحن لازم نتطور، وكل واحد فينا ضحية شرير”.

عمرو دياب

وعن مسلسل “الشهرة” الذي كان يكتبه للهضبة عمرو دياب، كشف العدل: “عمرو دياب رفيق عمري وحياتي وصديقي وأول واحد هنأني على نجاح أعمالي، ووجهة نظري إن عمرو صعب يمثل مسلسل لا وقته يسمح، خصوصا إنه يدقق جدا في كل شيء، وهو بيعمل ألبوم في سنتين فأكيد سيعمل مسلسل في 18 سنة، لكن لو عمل فيلم سيقدمه بامتياز وهيكسر الدنيا، ورغم أني كتبت المسلسل لكن كان لدي قناعة أنه لن يقدمه، هو يهتم بكل تفصيلة”.

وعن تصريحه السابق بأنه يفضل العمل مع عمرو عن محمد منير، أوضح: “عمرو دياب أنا فاهمه كويس وفاهمني واشتغلنا سويا كثيرا وهو عارف عايز إيه بنسبة 90% وندور سويا حول الـ10%، لكن محمد منير لا يكون ماسك فكرته جيدا، وأنا برج الجدي وبحب أتعامل مع شخص يكون عارف عايز إيه بالضبط، لكي نخرج بأحلى نتيجة، وأنا أتعب من الشخص المتذبذب، ولا أتحدث عن منير فقط ولكن مع كل الأشخاص اللي في حياتي”.

واحة الغروب

وتطرق العدل للحديث عن إنتاج شركتهم لمسلسل بضخامة “واحة الغروب” مع عرض مسليلين أخرين لهم في نفس الموسم، قال: “هو عمل صعب إن شركة تتصدى له أصلا، لكن العدل جروب بيكون عندهم رؤية، ومن سنتين مثلا عملنا تحت السيطرة كان عن الإدمان وهذا فرق بين حد معه فلوس وأخر معه فلوس وبيفكر وظل شقيقي يجري وراء هذا المشروع 4 سنوات ودفع لناس تعافوا لكي يحكوا قصصهم وقدمنا العمل الذي نال الإشادة من الجميع وعملنا أيضا حارة اليهود، هذا العام نفس القصة عملنا واحة الغروب، ولأعلى سعر، والحساب يجمع، وهذا تفكير الشركات المحترمة تعملين حاجة للتاريخ وأيضا شيء تجاري، أول حاجة قدمناها كان مسلسل (حديث الصباح والمساء) ولم نكسب ولا مليم منه، ولكن صنعنا من خلفه اسم العدل جروب، ونحن نخاف على اسمنا بشكل كبير ونعيش في كم من التوتر كبير ولا نرتاح إلا مع أخر يوم عرض في رمضان”.


الكلمات المتعلقة‎