تستمع الآن

مدحت العدل لـ”اللي مني مزعلني”: هذه قصة أغنية “ملعون أبو الناس العزاز”

الجمعة - ٢٣ يونيو ٢٠١٧

روى الكاتب والمنتج مدحت العدل، قصة أغنية “الناس العزاز” والتي قام بتأليفها وغنائها الفنانة نوال الزغبي كتتر لمسلسل “لأعلى سعر” بطولة الفنانة نيللي كريم وزينة.

وقال العدل في حواره مع هند رضا عبر برنامج “اللي مني مزعلني”، يوم الجمعة، على نجوم إف إم: “الغنوة لما تنجح بهذا الشكل المرعب يبقى كل واحد أخذ فينا قرصة من قريب منه، الموضوع مش لازم تتخيل أنه خيانة والإنسان بطبعه متخيل أنه مركز الكون، وهذا نراه في الموت كل شخص يموت متخيل أنه لما يموت الكون سيقف عليه، والقصيدة كتبتها بناء على تخيلي أنه واحد توفى وينظر لأهله من السماء فيجدهم يأكلون عادي وزوجته تنزل بالنهار بشكل عادي وتدخل محل وتشتري فستان، فمن هنا يقول (ملعون أبو الناس العزاز)”.

وبسؤاله عمن يغضب منهم، شدد: “أنا عموما لا أزعل حد وهذا جزء من عيوبي، ساعات أريد رد الزعل لشخص ما ولكن أكبت في نفسي أفضل حتى أصل لمرحلة الانفجار، وأحيانا يحصل صدام بسبب العمل ولكن أنا بعمل سيطرة على نفسي عشان المركب تمشي”.

الاعتذار لزينة

وعن أسلوبه في مصالحة الأخرين، شدد: “أنا أوجه علطول، وحصل في مسلسل (لأعلى سعر) الفنانة زينة غضبت مني بسبب بوست كتبته، وحدثتها فورا على التليفون واعتذرت وهذا من شيم الناس الكبار وثقة في نفسي وأنا بطبطب على الناس طول الوقت، ولا أترك الزمن يصلح أي غضب ولكن لو مفيش عشم بيني وبين الطرف الأخر أتركه للزمن، وأنا ممكن أغضب وأزعق وأهدأ ومعرفش أنا كنت زعلان من إيه”.

وعن شخص كان دائما يلجأ له وقت الزعل، أبرز: “سامي العدل رحمة الله عليه، كان بالنسبة لي القلب الطيب وأشكو له كل زعلي، وهو كان حنينا وكان أقرب الناس لقلبي، وقلمي طبعا والورق”.

محمد رمضان

وعن الأزمة التي حدثت مؤخرا بسبب تعاقده مع الفنان محمد رمضان لعمل مسلسل في رمضان 2018، رغم تعاقد الأخير مع إحدى الشركات، أشار: “تعاقدنا مع محمد رمضان هو بيزنس ولا نعمل حاجة دون أن نكون متأكدين قانونا مما نفعله، نيللي كريم مثلا بتأتي تقول لنا فيه شركة عايزاني في عمل ما نقول لها روحي وهذا سوق لا تجبرين فيه ممثل يعمل غصب عنه، ومحمد رمضان نجم كبير ونتمنى أن نكون إضافة له والعكس صحيح، وحتى الشركات المتعاقدة معه جلسنا واتفقنا على ما سيحدث بيننا”.

وعن شئ يحزن بسببه، أكد: “زعلان من أعمال عملتها لم تخرج بالشكل الذي توقعته، ومؤمن أنك لن تعمل كل حاجة ناجحة والنجاح بتاع ربنا والمهم أن لا تتوتر، لا تقف ويأتي لك شلل ولا تجل النجاح أو الفشل يسجنك”.

وعن رسالة يوجهها لجمهوره، قال: “(وستعرف بعد رحيل العمر أنك كنت تطارد خيط دخان)، فالدنيا مش مستاهلة سامحوا واتبسطوا تفاؤلوا وكن جميلا ترى الوجود جميلا”.

 


الكلمات المتعلقة‎