تستمع الآن

محمود العسيلي لـ”رمضان الناس الحلوة”: المهرجانات تلوث سمعي لكنها أكثر حاجة ناجحة في بلدنا

الثلاثاء - ١٣ يونيو ٢٠١٧

هاجم ودافع في نفس الوقت، محمود العسيلي عن موسيقى المهرجانات، واصفا نفسه بأنه “شخص لديه جبروت موسيقي”.

وقال العسيلي في حواره مع الإعلامية شافكي المنيري، يوم الإثنين، على نجوم إف إم، عبر برنامج “رمضان الناس الحلوة”: “المهرجانات بالذات أغاني لا يمكنني أن أسمعها، فهي بالنسبة لي تلوث سمعي فوق العادي، وهذا نتاج مجتمع وفوضى أنت عايشة فيها، ومع ذلك لا أهاجمها، وهي الحاجة الوحيدة اللي طالعة مصري بجد ومش موجودة في أي حتة في الدنيا، هو نوع موسيقي واللي بيعملوها فنانين وإلا لما كانوا نجحوا بهذا الشكل، وهي أكثر حاجة ناجحة في بلدنا ولن نقدر على تجاهلها، الفن ليس له شكل وعنوان بل هو نتاج تجارب إنسان وينجح بالطبع لو تم عمله بشكل جيد جدا والعكس صحصح، ومع ذلك هناك أيضا عمرو دياب وهي شخص يقدم أعظم حاجة في التاريخ، وأنا مثلا لا أحب الأوبرا أو الباليه وأغاني صباح فخري أو ملحم بركات مثلا لا يمكنني سماعها”.

وعاد العسيلي بذاكرته وبداياته في العالم الفن، موضحا: “والدي دائما كان يسمع كل أنواع المزيكا وعلمني حب السفر والانبساط، ومن كتر ما بيحب المزيكا كان بيحضر معه ألبومات من تركيا واليونان بالإضافة لاسطوانات محمد عبدالوهاب وعبدالحليم حافظ، وقعد يغذي ودني بالموسيقى دون أن يدري، وأمي هي من اكتشفت الموهبة وأن الموسيقى فارقة معي وبدأت أتعلم بيانو وأنا عندي 6 سنوات، وأخذ قفزات في تعليمي ومن وأنا عندي 11 سنة بدأت أقوم بتأليف أغاني وموسيقى، كان عندي جبروت موسيقي، وأستاذي رامي كامل وهو أفضل من يدرس صوت في مصر، كان دائما في خلاف معي بسبب قيامي بتغيير في موسيقى بيتهوفين مثلا أضع وسطها لقطة من تأليفي، ومن وأنا صغير عارف أني مختلف وعارف أني عندي ثقة وأقدم حاجة مختلفة، ولما أسمع حاجة أنقدها دون أي خوف”.

عمله منفردا

وبسؤاله عن اتجاهه للعمل بشكل منفرد وعدم تعاونه مع ملحنين آخرين، أشار: “مع احترامي لجميع الملحنين لكن كل واحد عنده ذوقه الخاص، وأنا شايف إني كعسيلي لي سكتي ومرتاح مع نفسي وهذا تحدِ أكثر لتطوير نفسي وتدرس أكثر، وليس عندي مشكلة في التعامل مع الآخرين بالعكس تعاملت مع تامر علي وعمرو مصطفى، وأيمن بهجت قمر كتب لي أكثر من حاجة، وأنا أصلا بتاع مزيكا وبفهم فيها جدا، والموسيقى في مصر قوية جدا، وحلم حياتي أعمل ألبوم مثل بودا بار تلحين فقط”.

وشدد العسيلي على انتشار الإنترنت أصبح نقمة كبيرة على صناع المزيكا، قائلا: “الإنترنت بهدل لنا حياتنا والسرعة التي أصبحنا فيها أصبحت غير طبيعية.. واشتريت سيارة جديدة ليس بها مكانا للسي دي، الآن كله متصل بالموبايل والأندرويد والآيفون والدنيا أصبحت مختلفة تماما”.

بشرى

وأجرى البرنامج اتصالا هاتفيا بالفنانة بشرى والتي شاركت عسيلي في أكثر من أغنية سابقة ناجحة، قائلة: “أنا بحس إن أالحان عسيلي تخرج قدرات من صوتي مش موجودة في ألحان الآخرين، وهي كيمياء وأرزاق، وتوافق في الخلفية الثقافية والمواضيع التي نطرحها تكون شبه تربيتنا وإحنا جايين منين والطفولة اللي بداخلنا تظهر في المزيكا وكنا سويا في حفلات المدرسة بنفس الطريقة”.

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك