تستمع الآن

مادلين طبر لـ”بيع واشتري”: أغلى بند دفعته هو أني اخترت أني أكون محترمة

الثلاثاء - ٢٠ يونيو ٢٠١٧

انتقدت الفنانة مادلين طبر، حالة الإعلام المصري واصفة بعض من يعملون به بـ”المنافقين”، مشددة على إيمانها بالمثل القائل “من باعك بيعه”.

 

وقالت مادلين في حوارها مع مصطفى ياسين، عبر برنامج “بيع واشتري”، يوم الثلاثاء: “أنا شخصية مترددة في الشراء ولكن كبياعة ومسوقة أنا شاطرة، وممكن حد يبيع لي حاجات ليس لها لازمة لكن بمزاجي”.

وأضافت: “نفسي أعمل كتاب له علاقة بالآثار وهو عالم أعشقه، ومعظم الكتب اللي عندي لها علاقة بهذا الأمر وبالبرديات، ونفسي أبيع مبدأ وقيمة الاجتهاد للناس لأنه فيه خمول وكسل، وبالتأكيد نريد مجهود لكي نبيعه ويقبل عليه الأخرين”.

وشددت: “أنا مؤمنة بالمثل القائل اللي باعك بيعه وانساه أيضا، وكسبت أصدقاء كثر، ولكن قصص الحب التي وقعت بها وفشلت فهذا معناه أنك اشتريت عمر وزمن ومجهود ولما يحصل الفراق بيكون باعك، واللي معاه قرش فعلا يساوي قرش”.

وأكدت: “نفسي أعيش حياة ثانية بعيدا عن فاتورة عمري السابقة، وأغلى بند دفعته هو أني اخترت أني أكون محترمة.. وقلبي وجسدي ليسوا للبيع، وأنا شخصية بياعة ومن يغلط خلاص ينتهي من حياتي، وأشحن مشاعري بالسفر”.

وانتقدت مادلين حالة النفاق الإعلامي المنتشرة حولنا، قائلة: “المنافقين أصبحوا عيني عينك، ونزلت ثورة 25 يناير و3 يونيو وكل الكذابين اللي كانوا مع الإخوان تحولوا وفجأة بيكونوا ناصريين أو مع السادات، ما هذا؟”.

وبسؤالها لمن تقول “اشتروني واشتروا خاطر عيوني، لم يعد هناك مدير محطة مثقف وإعلامي لكي أقوله اشتريني وكلهم تجار وقادمين من خارج الوسط وجايبين شوية زملاء مش طايقين ويرفضون الناس الذكية والموهوبين ويحضرون التافهين لأنهم يقدرون يسيطروا عليهم”.

واختتمت: “نفسي أكون في موقع إعلامي أقدم أفكاري وأنا ماجستير إعلام وأنا عندي رؤية ولم أترك نفسي أعجز وسأسعد غيري وعيني نظيفة في التقاط المواهب وسأعرف أقدم حاجات حلوة للميديا”.

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك