تستمع الآن

لندن تعيش ليلة دامية بحادثي دهس وطعن

الأحد - ٠٤ يونيو ٢٠١٧

لقي ستة أشخاص حتفهم في حادث إرهابي وقع في وسط العاصمة البريطانية لندن والذي قتل فيه ثلاثة مهاجمين.

ووفقا للعديد من التقارير الإعلامية البريطانية، استخدم المهاجمون حافلة صغيرة وسكين، حيث قامت الحافلة بدهس المشاة على جسر لندن بجانب تنفيذ مجموعة من عمليات الطعن.

وأعلنت خدمة الإسعاف في لندن، أنه تم نقل 48 شخصا للمستشفى، كما أكد شهود عيان أن ضباط شرطة مسلحين توجهوا لمكان الحادث بعد أن صعدت الحافلة الصغيرة البيضاء على الرصيف لتدهس المارة.

وقالت هولي جونز الصحفية في هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، والتي كانت على الجسر وقت وقوع الحادث، إن الحافلة الصغيرة كان يقودها رجل بسرعة 80 كيلو متر في الساعة.

خريطة توضح مواقع الحادث

وأوضحت جونز أن الحافلة صدمت ما يقرب من خمسة أو ستة أشخاص، وأنها رأت رجلا تقوم الشرطة باعتقاله.

وأجمع الشهود على أن الشاحنة انقضت مسرعة على المارة ليهرع من أفلتوا من الدهس لمساعدة المصابين، لتلتفت السيارة وتنقض مجددا على المجتمعين.

وأضاف شاهد عيان يدعى مارك، أنه رأى السيارة تصطدم فتاة وترفعها في الهواء لنحو ستة أمتار، مشيرا إلى أنه هناك ما بين خمسة إلى ستة أشخاص على الأرض مصابين بجروح خطيرة.

وأوضح شهود العيان أن رجالا يشهرون سكاكين طويلة خرجوا من الشاحنة ليطعنون كل من يصادفونه في طريقهم، قبل أن يتوجهوا إلى حي بورو ماركت وهم يصرخون “هذا باسم الله”.

وأكد أليكس شيلوم الذي كان في حانة مادلارك قرب جسر لندن، أنه رأى شابة تترنح وكانت تنزف من رقبتها ومن فمها، مشيرا إلى أنها بدت وكأنها تعرضت للذبح.

ووجدت الشرطة سترات ناسفة وهمية كان المهاجمون يرتدونها، بعد أن قتلوا الثلاثة مهاجمين في الدقائق الأولى من قدومهم.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك