تستمع الآن

لكل أكلة حكاية.. “السوبيا” رغم طعمه الرائع ينصح الإقلال منه لهذه الأسباب

الأربعاء - ١٤ يونيو ٢٠١٧

يعد مشروب السوبيا من المشروبات الأساسية والمفضلة على مائدة الإفطار في شهر رمضان المبارك، حيث يحرص الجميع على تناول كوب بارد أثناء فطورهم لمنحهم المزيد من الطاقة الإيجابية.

وقال مراد مكرم عبر برنامج “لكل أكلة حكاية”، يوم الأربعاء، على نجوم إف إم: “هذا المشروب ذي الطعم اللذيذ واللي غالبا ما نشربه خارج الموسم الرمضاني، عرفنا عنه أنه مشروب رمضان شعبي جدا في مصر والسعودية، ويعتبر من أكثر المشروبات المرطبة”.

وأضاف: “تشتهر عائلات معينة بعملها في السعودية، أما عن تاريخها فبدأ التاريخ يكتب عنها في عصر المماليك وتم اختراعه في أوقات الشدة لما بيت المال لم يكن به أموال تكفي كل المحتاجين، فكانت حصة الفرد من الدقيق تقل وتزيد السمن والسكر والأرز، وكانت الهند ترسل الجزية جوز هند وتوابل وهنا تمت لأول مرة صناعة السوبيا ثم عرفته ربات البيوت ووصل للباعة وفي فترة من الفترات انحصر شربه على الأغنياء، وينصح بتناول السوبيا في أول يومين أو ثلاثة من عمله وإلا قيمته الغذائية بتنتهي”.

وتابع: “من أبرز طرق عمله، نضع السكر في إناء كبير ونضيف عليه اللبن البودرة والفانيليا ونخلطهم بمضرب يدوي لمدة ربع ساعة، ثم نضيف الحليب السائل ونقطة رائحة جوز الهند من عند العطار، ثم نقلب لمدة 5 دقائق ثم نضيف مياه ونمزج الخليط كله لمدة 5 دقائق، فيه ناس تضيف الأزر المطحون لمنحه كثافة ومذاق وفائدة أكبر”.

وأردف: “ومن فوائده، أن كل المكونات التي تضاف على هذا المشروب تمد الجسم بالطاقة التي فقدها من الحر ونقص المياه، ولو تم إضافة عليه شوفان وشعير يمد الجسم بالألياف الغذائية التي تساعد على تنظيم حركة هذه الأمعاء، ويخشى خبراء التغذية من هذا المشروب نظرا لكمية السكر الكبيرة التي تحتويها مشروب السوبيا وكم السعرات الحرارية التي يضيفها للجسم تتحول لدهون، وينصح الإقلال منه ونؤكد على معلومة أن السوبيا تشرب يومها أو ثاني يوم بالكثير”.

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك