تستمع الآن

عمرو الدسوقي لـ”اسمك كام”: عودتي من عالم الاحتراف أكثر قرار ندمت عليه في حياتي

السبت - ٢٤ يونيو ٢٠١٧

قال عمرو الدسوقي، مدافع النادي المصري البورسعيدي السابق، إن أكثر قرار ندم عليه في حياته هو عودته من عالم الاحتراف وعودته للكرة المصرية.

وسبق أن لعب “الدسوقي” في المصري والإسماعيلي والترسانة، بالإضافة إلى احترافه قبل ذلك في تركيا وتمثيله لمنتخب مصر في بعض الأوقات.

وأوضح الدسوقي في حواره مع كريم خطاب، عبر برنامج “اسمك كام”، على نجوم إف إم، يوم السبت: “فيه قرارات بالتأكيد ندمت عليها وكانت ستغير مساري، وأبرزهم قرار عودتي من تركيا وإنهاء حياة الاحتراف، ولكن ربنا عوضني وكونت أسرتي وبدأت حياة جديدة، بالتأكيد وكان فيه مفاوضات مع الأهلي مع الأستاذ محمد عبدالوهاب، عضو مجلس الأهلي وقتها، وكانت المفاضلة بيني وبين محمد شوقي وهو انتقل للأهلي، وبعدما عدت كان فيه مفاوضات مع الزمالك مع مرتضى منصور ولكن لم أوفق أيضا”.

وعن حلمه حياته بعيدا عن كرة القدم، أشار: “كان نفسي أكمل وأكون طيار ولم يحدث نصيب، ولكن أنا مبسوط أني كملت في كرة القدم وبنا أكرمني كرم كبير جدا”.

وعن أصدقائه في الوسط الرياضي، أبرز: “الجيل القديم كابتن محمد أبو العلا، وهاني سعيد، ومحمد فضل، وأكثر مغني بحب أسمعه هو عمرو دياب ثم محمد منير”.

وعن سؤال يتمنى توجيهه لشخص ما، أشار: “لو والدي كان عايش كان نفسي أسأله لماذا لم يكن مقتنع بي في عالم كرة القدم في البداية، ثم بدأ يقتنع ويوجهني في هذه الحياة، وأعتقد أنه نصيحة لكل الأهالي عليهم أن يتركوا لأولادهم حرية اختيار مهنتهم”.

وأتم: “اليوم الذي لن أنساه في حياتي هو اختياري لمنتخب مصر الأول مع الكابتن محسن صالح بعد فترة تعب مع نادي المصري واجتهاد وصبر”.

 


الكلمات المتعلقة‎