تستمع الآن

سين وجيم.. هل تؤمن بالخلافة الإسلامية؟ وما هو أول فيلم مصري صامت؟

الثلاثاء - ٠٦ يونيو ٢٠١٧

أسئلة كثيرة نسمعها يوميا وقد نعتبرها مصطلحات سيئة السمعة، وهو ما يوضحه الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى، عبر برنامج “سين وجيم”، المذاع يوميا طوال أيام شهر رمضان، على نجوم إف إم.

س: هل تؤمن بالخلافة الإسلامية؟

ج: لا أؤمن بالخلافة الإسلامية ولا أرى أنها أصلا من أصول الإسلام ولا في مفاهيم الإسلام أصلا وكان نظام حكم شأنه شأن كل نظم الحكم في القرون الوسطى يليق بزمنه وعصره الامبراطوري الاستبدادي الاستعماري المتوسع الذي يلغي المعارضة ويقتل الآراء الأخرى والمختلفين معه والذي يطارد أبناءه ويجعلهم رعايا لا مواطنين، هذا هو حكم ومفهوم الخلافة الإسلامية كما كان موجودا في أوروبا وآسيا كان موجودا في قلب العرب، بمعنى الرئاسة الديكتاتورية والتحكم الإمبراطوري والتوسع الاستعماري.. اللي عايز يقول لنا إن الخلافة الإسلامية مفهوم إسلامي هذا ليس موجودا غير عند الشيعة وبالنسبة لنا كسنة مش مفهوم الإسلام إطلاقا ولا من أصول الإسلام ولا الحكم، ونحن نتكلم الذي يؤمن بالخلافة الإسلامية هم هؤلاء الذين ينتصرون للتطرف.

س: من هو كمال أتاتورك؟

ج: هو الزعيم التركي الذي أستطاع أن يستعيد قوة تركيا بعد هزيمة ساحقة في الحرب العالمية الأولى فانتهى بها الأمر إن رجل أوروبا المريض تتداعى، هو نقل تركيا من مفهوم الخلافة والسلطنة إلى مفهوم الدولة القوية العفية القادرة، والذين يكرهونه لإنهاء الخلافة الإسلامية، والمذابح اللي حصلت بين الخلافة العثمانية والمماليك والدولة الأموية والعباسية.

س: ما هو أول فيلم مصري صامت؟

ج: السينما بدأت عندنا من ثاني عام من اختراع السينما في العالم كانت في إسكندرية، لكن 1923 ظهر أول فيلم صامت من إخراج وتأليف محمد بيومي، باسم “برسوم يبحث عن وظيفة”، اسم قبطي من الحظة الأول في عنوان الفيلم، والفيلم كله عبارة عن الشيخ متولي وبرسوم يبحثون عن عمل، أنا عشت زمن في الثمانينات والتسعينيات الفنانة نبيلة عبيد كانت تكتب اسمها على الأفيش “نبيلة محمد عبيد” خوفا على إيرادات فيلمها، ولا هي كان اسمها محمد عبيد أو عبيد أصلا، شوفوا الزمن السينما الي كانت بدأت 23 ببرسوم يبحث عن وظيفة إلى السينما وصلت للخوف من الطائفية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك