تستمع الآن

سين وجيم: هل النساء ناقصات عقل ودين؟ ومتى انتهت العبودية في مصر؟

الخميس - ٠٨ يونيو ٢٠١٧

أسئلة كثيرة نسمعها يوميا وقد نعتبرها مصطلحات سيئة السمعة، وهو ما يوضحه الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى، عبر برنامج “سين وجيم”، المذاع يوميا طوال أيام شهر رمضان، على نجوم إف إم.

س: هل العقل السليم في الجسم السليم؟

ج: مين المجنون هذا المثال، بأي منطق وعقل وتاريخ وجغرافيا، هل روزفلت وكان يحكم أمريكا وكان مشلولا لم يكن عقله سليما، طه حسين وهو كفيف لم يكن لديه عقل سليم، من هو المجنون الذي قال هذا المثال الغريب، كم من فاقد للبصر أو شليل الحركة ويغير العالم بعقله وأفكاره، بيتهوفن اللي هو أصم وأبكم عمل موسيقى غيرت شكل الوجود الإنساني، هذا السؤال تعبير عن جهل دائم ومستمر، كأن الناس تريد أن تحبب الناس في الرياضة ولكنه كلاما فارغا تافها، وهذا ليس دعوة لعلة الجسد لكن تأكيدا لحقيقة أن المقولة خاطئة، وأخر ما يموت في الإنسان هو عقله.

س: هل النساء ناقصات عقل ودين؟

ج: أي محاولة للتعامل مع هذا الحديث المنسوب لسيدنا النبي باعتباره انتقاص من قدر ومكانة المرأة هو تعامل يغفل حقيقة الإسلام والدين اللي قائم على المساواة الكاملة والكلية، رغم فروقات في أشياء هنا أو هناك، لكن النظرة العامة الكاملة إن المرأة كالرجل والعكس صحيح في حق كامل أمام الله سبحانه وتعالى، وإذا كان هذا حديثا منسوبا للرسول عليه أفضل الصلاة والسلام، فإن الله من فوق 7 سماوات قال “إن كيدهن عظيم”، والكيد هو الدهاء والذكاء، فلما يكون الدهاء عظيم بقول رباني سماوي هل معناه إنها ناقصة عقل؟ لا يمكن أم سلمة، رضي الله عنها، أم المؤمنين، لما قالت للنبي لما الصحابة تمنعوا لاستجابة لرأيه وتنفيذ صلح الحديبية وكانوا مصرين على دخول مكة عنوة، قرر سيدنا النبي الاحتجاب في خيمته غاضا عاتبا على موقف الصحابة السلبي، فلما أم سلمة سمعت بالأمر طلبت منه أن يحرم وأن يخرج من الخيمة محرما فسوف ينفذ جميع الصحابة أمره اقتداء به، فبهذا الذكاء الأنثوي لأم المؤمنين طبق النبي نصيحتها ونجح في إطفاء فتنة بين نبي وأصحابه، برؤية وعقل وذكاء أم المؤمنين، يبقى النساء لسن ناقصات عقل ولا دين.

س: متى انتهت العبودية في مصر؟

ج: تجارة الرقيق ألغيت رسميا في سنة 1855 من الخديوي سعيد، لكن حقيقة الأمر أن فكرة تجارة الرقيق استمرت طويلا كانت ملغاة قانونا ولكن مطبقة شعبيا وكان اقتناء العبيد موجود في مصر حتى نهايات القرن، وأعتقد إن فيه بقايا كثيرة جدا من هذا التراث الأسود لدينا كمجتمع وأعتقد إن مصر من حظها العظيم كانت من الدول المبكرة في إلغاء تجارة الرقيق لكنها أيضا من الدول التي استمر فيه العبيد طويلا.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك