تستمع الآن

سين وجيم.. لماذا يصف المتطرفون الحضارة الفرعوينة بـ”العفنة”؟

الخميس - ٢٢ يونيو ٢٠١٧

أسئلة كثيرة نسمعها يوميا وقد نعتبرها مصطلحات سيئة السمعة أو غير مفهومة أو أسئلة قد لا نعتبر لها إجابة، وهو ما يوضحه الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى، عبر برنامج “سين وجيم”، المذاع يوميا طوال أيام شهر رمضان، على نجوم إف إم.

س: لماذا يصف المتطرفون الحضارة الفرعوينة بـ”العفنة”؟

ج: التعامل مع الحضارة الفرعونية بهذا الوصف والنعت الذي يقال بهذه السلبية على حضارة إنسانية وقدمت للبشرية شيء مذهل في التقدم الفكري والإنساني العلمي والحضاري والحربي العسكري، هذه الحضارة العظيمة اللي تقدمت قدمت حتى اكتشاف الدين والوحدانية لا يمكن أن توصف بهذ الوصف إلا من شخصيات تقطر فسادا واستبدادا وضيقا في الافق وانغلاقا في القلب والعقل.

س: ماذا تعني الحرب الأهلية الإسبانية؟

ج: الحرب الأهلية الإسبانية كانت حربا طاحنة بين الإسبان شعبا واحدا تمزق في حرب طويلة في عام 1936 كان شيئا رهيبا في إسبانيا وما أعقب هذه السنوات من حكم ديكتاتوري مستبد طويل الامد استمر أكثر من 35 سنة يحكم الجنرال فرانكو إسبانيا، النهضة الإسبانية التي نرى أثارها حاليا وهي أكبر عالم في البلاد استقبالا للسائحين بعد فرنسا، كل هذا نتاج متأخر جدا مع نهاية الثمانينات حاجة عمرها 25 سنة، إسبانيا في السبعينيات كانت في حالة تمزق شديدة واستبداد طاحن.

س: ما هي الأفلام المصرية التي وصلت حتى جائزة أحسن فيلم أجنبي في الأوسكار؟

ج: فيلمان وصلوا للقائمة القصيرة اللي كانوا من أهم 5 أفلام أجنبية في العالم سيخرج منهم أحسن فيلم أجنبي في الأوسكار، فيلم “دعاء الكروان” قصة طه حسين وسيناريو حوار يوسف جوهر وبطولة فاتن حمامة، وفيلم “أم العروسة” تأليف عبدالحميد جودة السحار وبطولة تحية كاريوكا وعماد حمدي، تصور إن الفيلمين اللي وصلوا أوسكار أحدهم تدور أحداثه في صحراء السعيد والأخر تقريبا 70% من أحداثه في شقة في حي شعبي، دون الإمكانيات الجبارة ولا الفلوس المنفقة، لأنهم فيملين رائعين ومرتبطين بالواقع ومعمولين بمنتهى الفن والعظمة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك