تستمع الآن

“سين وجيم”.. لماذا أطلق على حسن شحاتة لقب “المعلم” ومحمود الخطيب “بيبو”؟

الأحد - ١١ يونيو ٢٠١٧

أسئلة كثيرة نسمعها يوميا وقد نعتبرها مصطلحات سيئة السمعة، وهو ما يوضحه الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى، عبر برنامج “سين وجيم”، المذاع يوميا طوال أيام شهر رمضان، على نجوم إف إم.

س: أيهما أصح كمصطلح غزوات إسلامية أم فتوحات إسلامية؟

ج: الاثنين صح، غزوات لما المسلمين غزو دولة وشعبا واحتلوها مكانها وجغرافيتها ومدنها وأعلنوا دولتهم فيها، أما الفتح عندما دخل الإسلام دخل بلد من البلدان سلما عن طريق المعاملات والتجارة والسفراء وإيمان بعض القادة.

س: لماذا جحا من أهم الشخصيات في الحكايات الشعبية؟

ج: لأن في جحا كل منا وبعض مما فينا كل صفات البشرية وضعت في جحا، وهل جحا هو التركي أم البغدادي أم المصري وهل هو شخصية حقيقية أم متخيلة، كتب التاريخ بتقول لنا إنه شخصية حقيقية وكتب أخرى تقول إنه شخصية مصنوعة من شخصيات حقيقية عبرت ومرت في حياتنا الماضية، لكن المؤكد إن الأمثال الشعبية هي نموذج مذهل للحكمة الإنسانية تأملوها فهي تراكم عشرات ومئات السنين من الخبرات والتجارب والتراكم.

س: لماذا القهوة التركي مع إن البن برازيلي؟

ج: لأن التراكوة علمونا شرب القهوة في الفناجين، والحقيقة إن الفنجان هو التركي وليست القهوة، ولو بتشرب قهوة في كوباية فلن تكون تركي.

س: لماذا أطلق على حسن شحاتة المعلم ومحمود الخطيب اسمه بيبو؟

ج: لقب “المعلم” أطلقه الناقد الرياضي الفذ نجيب المستكاوي، وكان من عادة ومدرسة المستكاوي أن يصف لاعبين بأسماء تصبح هذه الألقاب شعبية مشهورة وجماهيرية ويمضون بها في حياتهم حتى الآن، وهي قادمة من القيادة والروح الشعبية ولديه شارب المعلمين،أمام الخطيب تصرف في كلمة (حبيبو) وهو لقب منحه الجمهور ولم يمنحه كاتب أو صحفي لمحمود الخطيب.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك