تستمع الآن

درة لـ”رمضان الناس الحلوة”: انتظروني في العيد مع محمد هنيدي وتامر حسني

الجمعة - ٢٣ يونيو ٢٠١٧

كشفت الفنانة التونسية درة، عن ظهورها في سباق موسم عيد الفطر المبارك بفيلمين الأول “تصبح على خير” مع الفنان تامر حسني، والثاني مع محمد هنيدي “عنتر ابن ابن ابن ابن شداد”.

وقالت درة في حوارها مع الإعلامية شافكي المنيري، يوم الخميس، عبر برنامج “رمضان الناس الحلوة”، على نجوم إف إم: “أظهر في عيد الفطر في عملين وهما (تصبح على خير) و(عنتر ابن ابن ابن شداد) وهو مصادفة وجودي في الفيلمين، الأول عرض عليّ (تصبح على خير) مع تامر حسني وعملت معه من قبل في مسلسل (آدم) وارتحنا في العمل سويا، وعجبني الدور وهي بنت بسيطة جدا وفي نفس الوقت هي طيبة وليها طريقة لذيذة وشعبية كيوت وليست فجة، وكوميديا مع الرومانسية، كما أن تامر نجم كبير في الغناء والتمثيل، وأنا كل مرة لما بمثل معه أكتشف أنه لديه نضج فني في التمثيل حلو جدا”.

واضافت: “أنا عامة في السينما بحب الأدوار اللايت والكوميدي أكثر من التليفزيون، وقررت أخذ هدنة في رمضان هذا العام ولو لم أشعر بأهمية الدور لن أعمله، وهناك عمل أصوره حاليا باسم (الشارع اللي ورانا) وسيقدم خارج سباق رمضان الفترة المقبلة، ومش لازم كل المسلسلات تعرض في شهر واحد، ونجاح رمضان أنا مجرباه قبل ذلك”.

وتابعت: “التصوير لأخر رمضان ليس النظام الصح، ولكننا نكون مضطرين ولما العمل بينجح بيمنحنا دفعة للتصوير في وقت صعب وصيام، غير كده هذا ليس الطبيعي أو المفروض يكون موجود، الساعة البيولوجية بتبوظ، وممكن لو فيه أخطاء بنتفادها، ومهم يكون العمل مكتمل قبل رمضان”.

ابن ابن شداد

وتطرقت للحديث عن فيلمها الآخر: “اسمي في الفيلم عاليا وشخصية بدوية، واللوك مختلف تماما عن الفيلم الأول وهي ليست قصة واقعية درامية وهو فيلم كوميدي وفيه جزء فانتازيا وخيال حتى لا يصدم الناس ويقارنون بيننا وبين أي عمل آخر، ولما يكون الفنان عنده فيلمين في العيد يخرج بشكل مختلف فيهم فهذا أمر جيد”.

وشددت: “الكوميديا أصلا إيه علاقة هنيدي بابن شداد وهو من أحفاد عنترة، وأنا من قبيلته والمفروض يتزوجها ويحافظ على السلالة وهو شخصية ليس له علاقة بهذا الأمر نهائيا، مصورين في الفيوم وديكورات مخصوصة عملت في أستوديو”.

وعن دراستها العلوم السياسية، أشارت: “كنت متفوقة في الدراسة وأهلي كانوا متخوفين أني أدرس حاجة لها علاقة بالتمثيل، فدرست علوم سياسية ولم أحب القانون بشكل كبيير، ولكن كملت وعملت ماجستير، فقلت لهم عملت ما تريدون فأتركوني أعمل ما أريده، وأفادني طبعا هذا في التمثيل وقدمت من قبل شخصية محامية، وثقافتي منحتني بعد ثقافي وفي طريقة حديثي”.

وأوضحت: “من أكثر من 3 سنوات بحاول أركز في اختياراتي وأدواري، ففي فترة البدايات الواحد بيقبل ما يعرض عليه لكي ينتشر، ثم تبدأ مرحلة اختيار الأفضل فيما يعرض علي، وأنه يأتي وقت تقديم الأدوار التي تبرز موهبتك، ولم أعك في بداية عملي وفيه نضج أكبر والاستمرارية في النجوم أصعب من الوصول له، وكل مرة بخاف كأنه أول مرة، وبيكون دائما أصعب تحافظي على ما بنتيه وبيكون فيه مسؤولية أكبر، واسمي على الأفيش يهمني طبعا، فهو تعبير مكانتي التي وصلت لها”.

وليد منصور

وأجرى منتج فيلم “تصبح على خير” وليد منصور، اتصالا هاتفيا بالبرنامج، قائلا: “العيد دسم هذا الموسم والمنافسة شريفة ودرة تقدم دور مفاجأة، وأنا سعدت أنها معي بطلة العمل وأكثر حد متعاون ولا تبخل مجهود ومبسوطين كلنا كفريق عمل”.

وأضافت: “الفيلم يدور في إطار إن بطل العمل يدخل في جهاز خاص بالأحلام وتتوالى الأحداث، وما لا يعرفه الكثيرين أن السيناريست أيمن بهجت قمر هو من اختار اسم الفيلم كان اسمه (ولا في الأحلام).. وهناك أغنية دويتو بين تامر وإليسا في نهاية الفيلم، والفيلم حاجة جديدة وظللنا نصوره حوالي 3 شهور وبه شغل جرافيك كثير”.


الكلمات المتعلقة‎