تستمع الآن

درة لـ”اللي مني مزعلني”: غيابي عن دراما رمضان أحزنني ولكن انتظروني في العيد

الخميس - ٠١ يونيو ٢٠١٧

أعربت الفنانة درة، عن حزنها لابتعاد هذا العام عن الموسم الرمضاني وعدم وجود عمل لها، مشددة على أنها لا شتغل بالها بمن يغضبها أو يزعل منها.

وقالت درة، في حوارها مع هند رضا، يوم الخميس، على نجوم إف إم، عبر برنامج “اللي مني مزعلني”: “أنا بزعل أكيد من بعض الأشخاص لكن مع الوقت أنسى وأسامح، وممكن أتفهم غضب الآخرين وهذا يخفف من زعلي، ولو ناس بحبهم هزعل أكيد ولكن أسامحهم بعد ذلك”.

وعن غيابها هذا العام عن سباق المسلسلات في رمضان، أشارت: “معتادة منذ سنوات على وجودي في رمضان وكان هذا مهما بالنسبة لي، لدرجة إن الناس تسألني عن أعمال في رمضان رغم وجود أفلام وأعمال لي، وقلت لازم أعمل حاجة مختلفة وأختار ما يضيف لي فقط ولن أشتغل لمجرد الشغل، ولكن مجرد ما بدأت المسلسلات شعرت بحاجة غريبة أنا فين، شعرت بزعل قليلا، ولكن انتظروني في الأعمال المقبلة عندي أفلام في العيد ومسلسل عقب رمضان”.

وينتظر أن يُعرض لـ “درة” فيلم “تصبح على خير” للفنان تامر حسني، وذلك في موسم أفلام عيد الفطر المبارك، بالإضافة إلى مشاركتها الفنان محمد هنيدي فيلم “عنتر ابن ابن ابن ابن شداد”.

الغيرة من نجاحها

وبسؤالها هل تشعر بغيرة بعض الفنانين من نجاحها، قالت: “ممكن يكون فيه حد مستكتر علي ما وصلت إليه وهي حاجة غلط لأن كل حاجة نصيب، ولو نجحت فهذا بفضل ربنا وهو من منحني حب الجمهور بالإضافة إلى شغلك واجتهادك، ولكن فيه ناس بيفرحوا لي دائما”.

وأكدن: “كان فيه فعلا حد مزعلني من زمان وكلمني قبل رمضان والموضوع انتهى بالصلح، وأكيد لو زعلت حد بكون مش واخدة بالي، فأي حد زعلته بقوله أنا أسفة وليس قصدي، والدنيا مش مستهلة زعل والصلح خير”.

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك