تستمع الآن

تامر كروان لـ”رمضان الناس الحلوة”: هذه أسباب نجاح تتر مسلسل “واحة الغروب”

الخميس - ٠١ يونيو ٢٠١٧

أعرب المؤلف الموسيقي تامر كروان، عن سعادته الكبيرة ينجاح تتر مسلسل “واحة الغروب” والذي يعرض حاليا في الموسم الرمضاني.

وقال كروان في حواره مع شافكي المنيري عبر برنامج “رمضان الناس الحلوة”، يوم الخميس، على نجوم إف إم: “يارب أكون سبب فعلا في علاج الناس بالموسيقى كما قلت، والمسلسل حالة خاصة وبشتغل عليها سنة من أبحاث وسفر لواحة سيوة لكي أرى المنطقة وهذا أخذ مني مجهود كبير جدا، وفي النهاية يكون المردود بهذا الشكل فهذا أمر يسعدني ويشعرني بفخر كبير.. وهذا العمل مختلف عن تترات المسلسلات العادية وهذا مختلف عن كل أعمالي الماضية، وهو تتر سينمائي أكثر منه تليفزيوني”.

وأضاف: “لما ذهبت لصحراء سيوة شعرت أني رايح كوكب آخر غير الأرض، ذهبت مرتين والأمر فرق معي بكل تأكيد، ووائل الفشني صديقي العزيز ربنا أنعم عليه بصوت جميل ومن الصعب أشتغل بموسيقى فيها توزيعات أوركسترا وآلات وهارموني وصعب حد يغني معايا ولا يتدخل مع الأوركسترا.. قعدنا محاولات كثيرة، وطريقة الغناء حاولنا نوصل للصحراوي والكلام من التراث الصعيدي وحاولت أشربها لوائل وأخليه يغني بلغة أهل سيوة، لكي تكون ماشية بروح الموضوع والكلام نفسه مؤثر جدا”.

وأوضح: “إحنا بنكسب إن التتر يكون من روح الموضوع لكي يمهد للمشاهد دخول مود المسلسل، أحيانا تجدين لأسباب التسويق يكون فيه أغنية ساعات ليس لها علاقة بالموضوع، بالتالي تفسد على المشاهد تحضيرة روحه لكي يشاهد مسلسل ثقيل، أمثال واحة الغروب وذات وسجن النسا”.

وأردف: “وتعمدنا مع المخرجة الكبيرة كاملة أبوذكري تكون الموسيقى لها طاقة، وهي لها طريقة لا تتدخل في شغلك بشكل سافر، ولكن تعمل لك طاقة وتخرج منك ما تريده، وسيوة لها طابع مميز، خاصة إن بها أمازيغ ولهم لغة خاصة، وعليكي أن تقدمين لها موسيقى تجريدية لكي نوصل لروحه”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك