تستمع الآن

المخرج تامر محسن لـ”اللي مني مزعلني”: “هذا المساء” يطرح قضية خطيرة ولكن لا تنتظروا منا حلول

الأربعاء - ١٤ يونيو ٢٠١٧

شدد تامر محسن، مخرج مسلسل “هذا المساء”، والذي يعرض حاليا في سباق دراما رمضان، على أن العمل لا يبحث عن حلول بخصوص القضية التي يطرحها بشأن التجسس على الموبايلات.

وقال محسن، في حواره مع هند رضا، عبر برنامج “اللي مني مزعلني”، يوم الأربعاء، على نجوم إف إم: “المسلسل غرضه التوعية، خصوصا في موضوع الموبايلات ومنحه لصاحب محل لكي يصلحه مثلا أو بيعه دون التأكيد من مسح ما عليه بشكل جيد، والمستخدم لازم يعرف ماذا يفعل في موبايله وسيمنحه لمين يصلحه والموضع محتاج درجة من الثقافة العالية، إحنا انفتحنا على التكنولوجيا بقوة دون أن يصاحب ذلك وعي بخطورة ما نمتلكه”.

المخرج تامر محسن

وعن الحلول التي يطرحها العمل، قال: “المشاهد نفسه يتخيل أن الفنان يطرح قضية ويحلها، ولكني لست أوعى وأكثر حكمة وثقافة من المشاهد، ربما أكون أكثر حساسية وأشارك الآخرين المشاعر ولكن لست أنا الحكيم ولا تنتظروا من الفنان يحل لكم مشاكلكم هذه فكرة عبثية، ولكن نتكلم في القضايا المشتركة ونطرحها، فتح الموضوع للنقاش في حد ذاته مكسب”.

وعن من قد يكون زعلان منه، أشار: “ممكن أكون مزعل المنتج عشان متأخرين في تسليم حلقات (هذا المساء)، ويهمني جدا إني لا أكون مزعل حد، وأكيد بكون مقصر في حق أسرتي وهذا طبيعة عملي إني اختفي 7 شهور بسبب عملي، وبحترم الناس اللي تقدر تصالح سريعا، ولكن أنا عندي طبيعتي الخاصة إني أتحسس خطواتي تجاه الآخرين حتى أعتذر لمن أغضبته، وأفضل أن أحل بنفسي أي مشكلة مع طرف آخر دون إقحام الأخرين ولكن بعد فترة”.

وأكد: “زعلان من نفسي بسبب الكسل، وهذه آفة الفنان ممكن يكون عنده بيات شتوي ثم ينتفض ويقدم عمل قوي ولكن يعود لحالته سريعا”.

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك