تستمع الآن

اتهام رونالدو بالتهرب من دفع ضرائب تقدر بالملايين.. واللاعب يرد

الأربعاء - ١٤ يونيو ٢٠١٧

اتهمت النيابة الإسبانية كريستيانو رونالدو، لاعب نادي ريال مدريد، بالاحتيال على السلطات عبر التهرب من دفع مبالغ ضرائب تقدر بملايين اليوروات، فيما دافع الأخير عن نفسه نافيا هذه الاتهامات.

وقال مكتب الإدعاء العام في مدريد إنه رفع دعوى قضائية ضد اللاعب البرتغالي، ويُتهم رونالدو بالتهرب من دفع ضرائب بقيمة 14.7 مليون يورو (16 مليون دولار) في الفترة من 2011 إلى 2014.

وقالت وكالة جيستفيوت التي تمثل مصالح رونالدو في بيان إنه قال: “لا توجد مؤامرة للتهرب الضريبي.. لم أخف يوما أي شيء ولم يكن في نيتي القيام بذلك في أي وقت من الأوقات”.

وأضافت الوكالة أنها ستنشر وثائق لإظهار أن الدولي البرتغالي لم يستخدم مثل هذا الهيكل التجاري وبدلا من ذلك استعان بشركات كان يمتلكها منذ وفترة وجوده مع مانشستر يونايتد وكانت السلطات البريطانية والإسبانية على علم بها.

وأضاف البيان أن رونالدو، أصبح مقيما في إسبانيا ويدفع الضرائب بداية من يناير 2010 وتعهد في نوفمبر 2011 باتباع نظام الضرائب الذي يطبق على الأجانب العاملين في إسبانيا.

وقال الإدعاء إنه بعد أن وقع رونالدو عقدا للانضمام إلى ريال مدريد في ديسمبر 2008 منح حقوق بيع صورته إلى شركة تدعى تولين مسجلة في جزر فيرجين البريطانية، حيث كان حامل الأسهم الوحيد فيها.

وأضاف أن شركة تولين تخلت بعد ذلك عن هذه الحقوق إلى شركة في أيرلندا تدعى مالتيس بورتس آند إيميدج مانجمنت المحدودة التي كانت مسؤولة عن إدارتها.. ولم يكن لشركة تولين نفسها أي نشاط في مجال الأعمال.

وأوضح البيان: “التنازل عن الحقوق إلى شركة تولين كان خطوة لا لزوم لها وكان الغرض الوحيد منها هو إخفاء إجمالي دخله من بيع حقوق استخدام صورته عن سلطات الضرائب الإسبانية”.

وقد يتعرض رونالدو لغرامة حدها الأدنى 28 مليون يورو، بسبب الجرائم المزعومة التي يفترض أنه ارتكبها ضد وزارة المالية العامة في ضريبة الربح على غير المقيمين عام 2011 وتهم ضريبية أخرى تتعلق بالفترة بين عامي 2012 و2014.

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك