تستمع الآن

إسماعيل يوسف لـ”اسمك كام”: هذه أسباب غضبي من الصحفيين الرياضيين

الثلاثاء - ٢٠ يونيو ٢٠١٧

أعرب إسماعيل يوسف، المشرف على الكرة بنادي الزمالك، عن غضبه من بعض الصحفيين، متمنيا عودة جيل العظماء من النقاد الرياضيين، مشددا على عشقه الشديد لميسي وتفضيله عن كريستيانو رونالدو.

 

وقال يوسف في حواره مع كريم خطاب، عبر برنامج “اسمك كام”، على نجوم إف إم، يوم الثلاثاء: “بعض الصحفيون مزعلني خصوصا من يكتبون أمور غير متأكدين منها، ووقت المرحوم الناقد الرياضي الكبير نجيب المستكاوي وعبدالمجيد نعمان كانوا الناس كبار ويتأكدون بأنفسهم قبل كتابة أي شيء ونفسي هذه الأيام ترجع ثاني، وهؤلاء لا أعاتبهم لأن الحقيقة ستظهر مع الوقت.. أنا متسامح والمهم الناس كلها تكون في حب، ومجالنا أحداثه متغيرة سريعا”.

وعن أكثر يوم ندم عليه في حياته، أوضح: “للأسف الشديد أنا لا أندم وقبل أي قرار بكون مقتنع به وأشتغل عليه، القرارات المصيرية استشير إخواتي وأصدقائي”.

وبسؤاله عن أي لاعب يفضل بين ليونيل وكريستيانو رونالدو، أشار: “طبعا ليونيل ميسي أحرف وهو اشتغل عن نفسه مع احترامي الشديد لرونالدو وهو ظاهرة أيضا، والحقيقة أن جيلنا محظوظ أنه شاهد الحالتين الكرويتين العظيميتن المتمثلة في اللاعبين”.

عتاب لعمرو زكي

وعن شخص يوجه له عتاب، قال: “لعمرو زكي، لاعب الزمالك المعتزل، أقول له ياليتك رجعت من إنجلترا وأكملت احترافك كان عامل حالة كبيرة لنفسه ولمصر وللزمالك، نصحته وقتها وكان معي في منتخب الشباب مع حسن شحاتة وكنا نرى أنه أفضل مهاجم في مصر وقد كان، ولكنه لم يستمر وخسارة كبيرة للكرة المصرية”.

وشدد: “لو لم أكن لاعب كرة كنت سأكون طيار وأنا بحب السفر جدا، وكنت مقدم كلية شرطة وقبلت وبعد ذلك اعتذرت وشقيقي الراحل إبراهيم يوسف نصحني بأن شخصيتي تعشق الكرة بعيدا عن الشرطة”.

وعن يوم لن ينساه، أكد: “يوم وصولنا لكأس العالم سنة 90 مع الكابتن محمود الجوهري، ويوم سيئ إصابتي في سنة 89 كانت في مباراة مصر وليبيريا وقدمي كسرت كسرا مضاعفا وظللت أعالج 11 شهرا بين ألمانيا وإنجلترا”.

وعن أكثر فترة يشعر بها بالفخر في مسيرته، أكد: “أكثر فترة فخور بها صنع اسمي في الزمالك وممثل لعائلتي الزملكاوية وامتداد لشقيقي الراحل إبراهيم، وما حققته كمدير كرة ورئيس قطاع”.

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك