تستمع الآن

“أصل وفصل”.. يوم قال المذيع “أحمد سالم “هنا القاهرة”

الأحد - ١١ يونيو ٢٠١٧

فتشت آية عبدالعاطي، عبر برنامج “أصل وفصل” على إذاعة نجوم إف إم، يوم الأحد، عن سحر وجمال الراديو وارتباطه بشهر رمضان الكريم.

وقالت آية: “قبل غزو التليفزيون والقنوات الفضائية والأقمار الصناعية والقنوات المشفرة، كانت البساطة والهدوء والروقان كان الراديو هو الأساس في رمضان”.

وأضافت: “مصر عرفت الراديو والإذاعة في العشرينيات وكان اسمها الإذاعة الأهلية، وهذا لأن من كان يمتلكها ويشغلها الأهالي بأنفسهم واللي كان أغلبهم تجار عاديين يروجون للسلع والبضائع، وخصوصا أجهزة الراديو، وكان جهاز له هيبة ومصدر فخر لأي بيت، وكمان المقاهي وكان لازم رخصة خاصة به وبيدفع عليه ضريبة دورية، وكانت هذه الإذاعات في القاهرة وإسكندرية مثل محظة راديو فؤاد وفاروق، وكانت تذيع من ساعتين لأربع ساعات فقط.. وكان إرسالها ضعيف جدا والمستمعين يتواصلون معهم عن طريق الجوابات لطلب أغاني أو تهنئة”.

وتابعت: “وجاءت الحكومة في 31 مايو سنة 1934 وتعلن عن إنشاء الإذاعة المصرية، لكي يصل إرسالها لكل البلاد وينطلق المذيع أحمد سالم بصوته العظيم (هنا القاهرة)، ومن يومها ارتبط المصريين بالراديو وخصوصا في شهر رمصان بابتهالات الشيخ النقشبندي وتلاوة الشيخ محمد رفعت وصوت انطلاق مدفع الإفطار وزوزو نبيل وفوازير المذيعة الرائدة أمال فهمي ومسلسلات فؤاد المهندس وشويكار.. لذلك سيظل الراديو هو أصل السحر والبساطة والزمن الجميل”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك