تستمع الآن

“أصل وفصل”.. “القطايف” التي ابتكرت للضيوف العزاز

الأربعاء - ٠٧ يونيو ٢٠١٧

هل تعلم لماذا سميت القطايف بهذا الاسم؟ هذا ما توضحه لنا آية عبدالعاطي عبر برنامج “أصل وفصل”، يوم الأربعاء، على نجوم إف إم.

وقالت آية: “لو الحلويات طول السنة مهمة فهي في رمضان تكون الأهم، وبعد صيام يوم طويل طبيعي تكون محتاج حاجة مسكرة، فلما تسمع صوت تحمير وتشم رائحة العسل تقترب منك لن تسأل كثيرا أو تستغرب وتبقى عارف إن طبق القطايف الذهبي الذي يأتي كل سنة في نفس الميعاد سيكون وجبة أساسية على المائدة”.

وأضافت: “حبنا للقطايف مش من فراغ، وهي عزيزة ولا تظهر إلا كل سنة في رمضان، ولها أصل إنها ابتكرت في العصر المملوكي للضيوف العزاز كانت في الأول فطائر محشية وسموها قطايف عشان الضيوف تقطفها قطف، وبسبب حجمها الصغير اللي بيخليك تفضل تأكل منها بلا توقف تقريبا، وعندما يحضر الضيف تقدم له طعام ويتسلى ونتعامل معها حتى الآن بنفس الفكرة، خصوصا لما عمل منها (القطايف العصافيري)”.

وتابعت: “اللي بنى مصر كان في الأصل حلواني، وهي معلومة صحيحة لأن جوهر الصقلي اللي أسس القاهرة كان حلواني شاطر جدا، فيجوز تأثرنا وورثنا الفكرة وأصبحنا نتفنن في عمل الحلويات، والمفروض نطالب القطايف تبقى موجودة طول السنة”.

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك