تستمع الآن

70 مليون جنيه ميزانية لإنتاج فيلم عن البابا شنودة والشعراوي

الأربعاء - ٢٤ مايو ٢٠١٧

تعكف شركة ريماس للإنتاج الفني، على إنتاج أول عمل فني عن رمزين من رموز مصر هما البابا شنودة والشيخ الشعراوي، عبر فيلم سينمائي سيكون الأضخم إنتاجيا في مصر تحت اسم “بابا العرب”.

ووفقا لما نقلته فريدة الخادم عبر “كلاكيت”، تم رصد 70 مليون جنيه مصري كميزانية مبدئية للفيلم، على أن يقوم ألبير مكرم بتولى مهمة إخراج العمل.

الضحك والمودة كانا حاضران دائما في جلسات الثنائي

ومن المقرر أن يقوم ألبير باختيار فريق العمل للبدء في التصوير خلال الفترة القادمة، بعد أن تم اختيار القصة بعناية كون البابا شنودة والشيخ الشعراوي يعتبرا رمزين هامين.

وكان البابا شنودة شاعرا وضابطا بالجيش وحارب في عام ١٩٤٨، كما دخل السجن لأسباب سياسية، وولد يتيما حيث توفيت والدته أثناء ولادته وأرضعته جارتهم المسلمة، ما يمنح لشخصيته أبعادا درامية كثيرة بمثابة تربة خصبة لإنتاج عمل فني عنه.

البابا شنودة كان حريصا دوما على زيارة صديقه في أوقات مرضه

أما الشيخ محمد متولي الشعراوي، فهو عالم دين ووزير أوقاف مصري سابق، ويعد من أشهر مفسري القرآن الكريم في العصر الحديث؛ حيث عمل على تفسيره بطريقة مبسطة وعامية ما ساهم في وصول معانيه لشريحة أكبر من المسلمين في جميع أنحاء العالم، كما لقب بـ”إمام الدعاة”.

وجمعت بين الطرفين علاقة صداقة وطيدة للغاية، حيث كان الثنائي يحرص على التزاور من وقت لأخر، حتى أن البابا شنودة حزن كثيرا على وفاة الشعراوي معلقا صورته في مكتبه بالكرازة المرقسية.

البابا شنودة ينظر لصورة الشعراوي حزنا على فراقه


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك