تستمع الآن

وليد صلاح عبداللطيف لـ”في الاستاد”: شيكابالا رمز الزمالك.. وهذا هو الفارق بين جيلنا والجيل الحالي.. ولا أتمنى ضم متعب

الإثنين - ٠٨ مايو ٢٠١٧

انتقد وليد صلاح عبداللطيف، نجم الزمالك الأسبق ومدرب فريق 97 بالنادي حاليا، الجيل الحالي للفريق الأبيض، مشددا على أن من يصلح لتمثيل الفريق 14 لاعبا والباقي عليهم الرحيل، مطالبا بتصعيد الناشئين فهم أولى كونهم أبناء النادي.

وقال عبداللطيف، في حواره مع كريم خطاب، عبر برنامج “في الاستاد”، يوم الإثنين، على نجوم إف إم: “أنا حاليا أتولى تدريب مواليد 97 بالزمالك، وماشيين بصورة جيدة ولكن فيه إخفاقات لأن أغلب اللاعبين طلعوا إعارات، وقوام الفرقة طلع من أول الموسم وفيه عجز في الفرقة وأكمله حاليا من الـ99 ومن الـ2000 وهم لاعبين صغار ولكن يقدروا يقدموا مستوى جيد”.

وأضاف: “أنا معي 5 أو 6 لاعبين لازم يتدربوا في الفريق الأول، وأطالب فقط بمنحهم الفرصة وسيلعبون ويقدمون مستويات رائعة، مثل أحمد فتوح، الظهير الأيسر، ومعي كماتشو ومحمود وميسي والشحات وهو (مساك) وفيه كريم وحمدي، لاعبين لازم يتواجدون في الدرجة الأولى وهم مستقبل النادي، ولا يعقل الفريق الأول الآن لا يوجد به غير اثنين من أولاد النادي، محمد إبراهيم وشيكابالا، حتى لو لن يلعبوا لازم يتواجدوا وهما يستحقوا ويحتاجون فقط لنظرة من الجهاز الفني للفريق الأول، لو أخذوا فرصة سيفرضون أنفسهم”.

الناشئين

وتابع: “كان في وقت تدريب الكابتن محمد حلمي للفريق الأول تم تصعيدهم للتدريب، ولكن لأن العدد كان ناقصا والأمر لم يكن بشكل جدي، كانوا يسدوا فراغ عدم وجود قوام، لكن ظروف الفرقة الآن الدوري بعيد، فما المشكلة أدفع بهم الآن، وأدخلهم في الفرقة ومطلوبين من أكل أندية مصر، وأغلبهم بيخرج إعارات وهو مطلوب ولكن عندما يعودون لا يجلس أيضا دون أن يلعب، مصلحة النادي يكون عندك لاعبين أبناء النادي، لما تكون ابن النادي تكون عايش جو البطولة وتكون داخلك، فيه بعض اللاعبين يأتون من الخارج وخسر أو كسب مش فارقة معه”.

الجيل الحالي

وعن المقارنة بينه جيلهم والجيل الحالي للزمالك، قال: “في جيلنا لما جئنا كنا من خارج النادي 5 لاعبين، كنت قادم وأنا هداف المنصورة ولعبت مع جميع منتخبات الناشئين، وكنت هداف بطولة أفريقيا وقتها، وأنا رايح وكان عندي هدف أن أصنع أسمي وأظهر وأحترف وأقدم كل ما لدي، وزمان لم يكن أي لاعب يذهب أهلي أو زمالك لمجرد مباراة قدمها أو هدفين أحرزهما، كان يتم تقييمنا لمدة سنة حتى ينضم اللاعب لأحد القطبين، والآن الموضوع أسهل والمهارة اختفت، أصبحت الكرة الآن ركض كثير وهذا مهم ولكن الوعي الكروي كيف تتحرك وتقف في الملعب والتحرك دون أو مع الكرة الموضوع أصبح قليل، التدريب واحد لكن الجيل كله اختلف، ولو جيلنا يلعب الآن نأخذ 20 مليون جنيه، كنا بنموت أنفسنا، ولكن اللاعبين الآن مفيش حتى لا يقدمون شيء ملابسهم يخرجون بها من الملعب نظيفة ممكن لا يستحم ويذهب لبيته بها، هذا ليس الزمالك أين الروح، على العكس الأهلي حاجة ثانية وحتى لو لم يفز بيكون فيه روح في الملعب، لكن عندنا القلب والروح غائبة أصبح هناك لامبالاة، فالبتالي أنت لا تصلح تكون لاعبا زمالك.. الكرة لازم تخرج منك بدقة دون عشوائية”.

وشدد: “من الموجودين حاليا لا يصلح سوى 14 لاعبا لتمثيل الزمالك والباقيين لا يصلحوا، منهم ناس مدفوع فيها ملايين، ومن يساوم على الزمالك لا ينفع يكون لاعبا بالقميص الأبيض، كنا نأخذ ملاليم ونموت أنفسنا، والآن إنت عايز 4 مليون في السنة ولكن ماذا فعلت للنادي، وهذا الرقم يدل عن أنك سوبر ولكنك لم تقدم أي شيء”.

شيكابالا

وبسؤاله من مقدم البرنامج عن رحيل بعض اللاعبين مثل شيكابالا أو محمد إبراهيم، شدد: “مستحيل شيكابالا يرحل، لأنه لاعب مهم جدا مهما حدث، لأنه الآن هو رمز نادي الزمالك وهو يؤدي، طول ما الفرقة واقعة لن تجد لاعب مميز، ولكن لو الفرقة بتفوز وعمل فقط لعبة عادية ستنبهر به”.

وأردف: “محمد إبراهيم أيضا لا يمكن أن يرحل أو يخرج إعارة، بالتأكيد مستواه متأثر ولكن علينا أن نقف معه ونوجهه ولكن لا يرحل، من يخرج من الزمالك وهو تربى فيه لن يمنحك أداء أفضل عندما يعود، سيصاب بالإحباط مثل حازم إمام الآن لا يقدم مستوى جيد مع الاتحاد السكندري وهذا نابع من الإحباط، الفرقة واقعة وطبيعي اللعيبة كلها ذهنيا ونفسيا غير مستقرين وطبيعي لن تجد لاعبين مميزين، في مباراة طنطا كل اللاعبين يأخذون 0من 10 ولكن يجب الوقوف معهم”.

واستطرد: “أنا كمدرب أطلع الشغل من اللاعبين لما يكون فيه استقرار من الفرقة والنتائج تساعدني، محمد إبراهيم وشيكابالا عليهم أن يقومون بلم الفرقة، وأدائهما ليس سيئا، الثقة والاستمرارية ستعيدهم للوقوف على أرجلهم، شيكابالا محتاج يخس قليلا ومباريات كثيرة وكل هذا لو توفر سيكون أفضل، المقياس أنت كمدرب توقف اللاعب على رجله بالبدني والشغل في الملعب وغضب عنه سيقف على قدمه”.

وأكد: “أحمد توفيق أيضا لاعب مهم، لو مستواه نزل لا يدل هذا على أنه لاعب سيئ وهذا طبيعي، وإبراهيم صلاح أيضا لا يرحل، فيه لاعبين الحالة الجماعية هي من جعلتهم سيئين، واللاعبين محبطين إن الدوري راح ومرعوبين من الانتقادات، ودور الجهاز الفني عليهم جعلهم يستمتعون ويقدمون أدائهم”.

وأوضح: “لكن من عليهم الرحيل مثلا لاعب مثل علي فتحي، مع احترامي لا يمكنني أن أحكم عليه فهو لم يلعب وطوال الوقت مصاب، كيف أدفع فيهم أرقام كبيرة وهم دائما مصابين فمن كشف عليهم قبل ضمهم، أحضرت 3 لاعبين في أول السنة ولم يعلبوا دقيقة واحدة من المسؤول، هذا إهدار للمال العام، وأحمد جعفر مهاجم جيد ومحتاج يلعب ويتواجد في الملعب لكي تقيمه وتفكر هل يستمر أم لا، في الجانب الأيمن، أسامة حسني، أدائه متذبذب”.

الصفقات الجديدة

ويرفض وليد صلاح، ضم صفقات جديدة للزمالك ارتدوا قميص الأهلي أو انتمائهم للفريق الأحمر، وأوضح: “قبل اختيار أي لاعب فيه أسس يجب أن أضعها، يجب أعرف هل مركزي محتاج أم لا، اللاعب سنه كام، لعب فين، عندهم مقومات اللعب في الزمالك أم لا، لا يجب أن أفرح بجلب لاعبين ووضعهم على الدكة، وسمعت أن الزمالك يفاوض أحمد نبيل مانجا هو سنه صغير وهو أمر جيد، ولكن المشكلة أني لا يجب أن أحضر لاعب ارتدى قميص الأهلي ولعب في فريقه الأول، ولا تقول لي احتراف فهو انتماءه كاملا للأهلي، من وجهة نظري الدوري مليان ولا أضم لاعب ارتدى قميص الأهلي، ولا تقارن بين حسام وإبراهيم حسن، وهم خرجوا أيضا مؤخرا بتصريح وقالوا إحنا عملنا تاريخ الزمالك وهذه سقطة ولكن هما قصة أخرى، وفي وقتنا نريد أن نوقف الزمالك على قدمه”.

وعن إمكانية التعاقد مع عماد متعب، مهاجم الأهلي، أشار: “لا أتمنى التعاقد مع متعب، هو بالطبع اسم كبير ولاعب يشرف أي نادي ينضم له، ولكن سنه كبير فلن يضيف لي لمدة 5 سنوات مقبلة، لماذا أحضر لاعب 34 عاما، فهل سيلعب سنتين مع ضغط المباريات لن يقدم جديد مع كبر سنه، وتدفع فيه رقم كبير لكي يلعب سنة، ولو أحضرته فسيكون لأن الأهلي تركه وليس أن الزمالك خطفه، وهو أمر خاطئ ويضر اسم الزمالك، لكي يقف الزمالك على رجله أحضر لاعبين انتمائهم للنادي الأبيض ولا أحضر منافس لعب في الناشئين، إحنا ليس عندنا احتراف أساسا”.

وأكمل: “وأحمد جمعة، لاعب المصري، وكابوريا سيكونان مفيدان للزمالك، فجلب لاعبين من أندية أخرى سيكون أفضل بعيدا عن الأهلي، والزمالك يحتاج مهاجم أفريقي قوي، ومحتاجين أيضا لاعب مثل عبدالله السعيد أو محمد أبوتريكة ليسوا مهاريين ولكنهم يمولون اللاعبين بكرات صحيحة تضعهم في مواجهة المرمى، لا نريد أيمن حفني أو مصطفى فتحي، عايزين لاعب يستلم ويسلم ويضع المهاجمين في الـ18، ولها مواصفات خاصة”.

وأتم: “بطولة أفريقيا وكأس مصر في متناول الزمالك ولازم البرتغالي إيناسيو يكمل، والفرقة محتاجة لاعبين مؤثرين في بعض الأماكن.. وأفضل مدرب مصري إيهاب جلال، وأفضل اللاعبين حاليا سليماني كوليبالي، مهاجم الأهلي، والزمالك محتاج هدوء وشغل صح وفصل بين الإدارة والفنيات والكرة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك