تستمع الآن

وزير الآثار: 10 آلاف جنيه عقوبة التحرش بالسائحين

الأربعاء - ٠٣ مايو ٢٠١٧

قال دكتور خالد عناني، وزير الآثار، إن مجلس الوزراء وافق اليوم خلال اجتماعه على بعض التعديلات على قانون الآثار.

وأشار وزير الآثار، في مؤتمر صحفي، إلى أنه من الضروري تغليظ العقوبة الخاصة بالحفر خلسة والإتلاف والتصدير والحيازة للآثار لتصل العقوبة إلى المؤبد، وغيرها من الوسائل التي تضر بالآثار المصرية.

وأضاف، أنه من ضمن التعديلات تغليظ عقوبة البائعين الذين يضايقون السائحين وتصل إلى غرامة من 3000 جنيه إلى 10 آلاف جنيه، لافتا إلى أن هذه المادة هي مادة مستحدثة ولم تكن موجودة قبل التعديل.

ويوجد في القانون المصري ما يسمى بـ”خدش حياء الأنثى” في قانون العقوبات، وعقوبته في القانون تكون إما بالغرامة أو الحبس مدة تصل إلى 3 سنوات، وهو ما ينطبق على التحرش اللفظي في الطريق العام وتتراوح عقوبته من 24 ساعة وحتى 3 سنوات.

كما أن قانون العقوبات نص في المادتين 306 (أ)، و306 (ب)، على معاقبة المتحرشين، وقد تصل عقوبة مرتكب جريمة التحرش الجسدي إلى السجن لمدة تتراوح ما بين 6 أشهر إلى 5 سنوات، بالإضافة إلى غرامة قد تصل إلى 50 ألف جنيه مصري، لأنه يندرج تحت جريمة هتك العرض.

وتنص المادة 306 مكرر (أ) من قانون العقوبات على:

– كل من تحرش بالغير يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن 6 أشهر وغرامة من 3 -5 آلاف جنيه.

– إذا صحب التحرش تتبع وملاحقة تكون العقوبة الحبس مدة لا تقل عن سنة وغرامة من 5 – 10 آلاف جنيه.

– للتحرش عن طريق التليفون والإنترنت ذات العقوبة.

كما تنص المادة 306 مكرر (ب) من قانون العقوبات المصري المُعدّلة على:

– التحرش هو كل إشارة أو قول أو فعل له دلالة جنسية تخل بحياء الآخر.

– إذا تحرش أي مدير بمن هم تحت إشرافه من الموظفين، تكون العقوبة الحبس مدة لا تقل عن 2-5 سنوات وغرامة من 20,000- 50,000 ألف جنيه.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك