تستمع الآن

“وجدتها”.. لولا الأغنام لما اكتشف الإنسان القهوة

الأربعاء - ٣١ مايو ٢٠١٧

للقهوة تأثير يجعل الملايين حول العالم يسقطون فريسة لسحرها، حتى أنها تحولت إلى إدمان لدى العديدين، كما أنها باتت صناعة لا يستهان بقوتها الاقتصادية على مستوى العالم، بشكل وصل إلى كونها من أهم مصادر الدخل القومي لدى العديد من الدول.

وتحدثت مريم أمين في الحلقة الخامسة من برنامج “وجدتها”، عن اختراع القهوة. هناك العديد من الحكايات التي تحكي عن كيفية اكتشاف القهوة، ولكن تعود القصة الأقرب للصحة إلى القرن السادس الميلادي، عندما كان لاحظ أحد رعاة الغنم العرب، إن خرافه تكون نشيطة عندما تتناول نوعا ما من الحبوب، ما جعله يقرر تجربتها على نفسه، ليكون تأثيرها عليه مشابها لتأثيرها على أغنامه.

وخلال الفترة ما بين القرنين الحادي عشر والثالث عشر، اكتشفت طريقة تحميص حبوب القهوة، ومع حلول عام 1250 باتت زراعة القهوة منتشرة على مساحات شاسعة من الأراضي العربية وتحديدا دولة اليمن.

صورة قديمة لإحدى متاجر بيع القهوة في اليمن

وظل اليمن المورد الأول والأوحد للقهوة حتى القرن السابع عشر، والذي شهد خروج حبوبها إلى تركيا على يد العثمانيين، ليتم افتتاح أول محل للقهوة في القسطنطينية عام 1475.

وواصلت القهوة انتشارها في أوروبا الشرقية ثم أوروبا الغربية ثم إفريقيا، وفي عام 1650 تم افتتاح أول محل للقهوة في إنجلترا وتحديدا في أوكسفورد، إلا أن القهوة ظلت إلى الأن مشروب عربي أصيل.

وحاليا تعتبر البرازيل الدولة الأكثر انتاجا للقهوة على مستوى العالم.

سيدات يقومن بطحن حبوب القهوة


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك