تستمع الآن

هجمات فيروس “الفدية الخبيثة” يضرب مصر و99 دولة حول العالم

الأحد - ١٤ مايو ٢٠١٧

تعرضت 99 دولة من بينها مصر، فجر أمس، لهجوم إلكتروني استهدف مؤسسات وهيئات حكومية وخاصة، بواسطة برنامج معلوماتي يستهدف تشفير الملفات الخاصة بالمستخدمين على الأجهزة المتضررة، وطلب فدية مالية تتراوح بين 300 و600 دولار، مقابل إعادة فتحها وإلغاء التشفير.

ووفقا للخبر الذي قرأه خالد عليش، يوم الأحد، على نجوم إف إم، عبر برنامج “معاك في السكة”، فإن خبراء أمن قالوا إن 99 دولة تعرضت لأكثر من 45 ألف هجوم، من بينها بريطانيا وروسيا وأوكرانيا والهند والصين وإيطاليا وفرنسا وألمانيا، إضافة إلى اشتباه مسؤولين مصريين في تعرض بعض المؤسسات المصرية للهجوم.

ونشرت جهات قالت إنها تعرضت للهجمات صورا على الإنترنت لبرنامج خبيث معروف أدى إلى تعطيل الحواسيب وطالب بالحصول على فدية بعملة بيتكوين الافتراضية.

وأعلن عن وقوع هجمات في بريطانيا والولايات المتحدة والصين وروسيا وإسبانيا وإيطاليا وفيتنام وتايوان ودول أخرى، ولم يتضح إذا كانت هذه الهجمات مرتبطة ببعضها البعض.

وقال أحد خبراء الأمن الإلكتروني في تعليق له على موقع تويتر، إنه اكتشف 36 ألف حالة اختراق ببرنامج “الفدية الخبيثة” يُدعى “وانا كراي” وبرامج أخرى مشتقة من نفس الاسم.

وأضاف: “هذا عدد ضخم” من الهجمات.

وتعطلت نظم تكنولوجيا المعلومات في الهيئة الوطنية للرعاية الصحية في بريطانيا بسبب ما يعتقد أنه هجوم إلكتروني ببرنامج “الفدية الخبيثة” أيضا ونشر موظفو الهيئة صورا لبرنامج “وانا كراي”.

من جانبه، قال الدكتور شريف هاشم، نائب الرئيس التنفيذي للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات لشؤون الأمن السيبراني، إنه تم التواصل مع مسؤولي الأمن السيبراني في جميع قطاعات الدولة الحيوية، للتأكيد على اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية، لمنع وصول الفيروس إلى تلك القطاعات.

وأضاف، في بيان، أمس، أن الفيروس ينتشر من خلال رسائل البريد الإلكتروني المرسلة إلى المستخدمين، مع مرفق ضارّ يحتوى على هذا الفيروس، وبعد إصابة جهاز المستخدم يستغل الثغرة المعروفة باسم «MS17-010» لتصيب أجهزة أخرى على الشبكة نفسها، من أجل تحقيق انتشار سريع للفيروس الإلكتروني، ويمكن لهذا الفيروس أن يصيب الأجهزة الإلكترونية، التي تعمل بنظام تشغيل ويندوز من XP إلى R2008، وحال إصابة جهاز المستخدم يتم تشفير جميع الملفات الموجودة على جهاز الحاسب، ويُطلب من المستخدم دفع فدية كشريطة استرداد الملفات الخاصة به.

ولفت “هاشم” إلى أنه يمكن لأي جهة أو شخص بعد التعرض للفيروس، التواصل مع المركز المصري للاستجابة للطوارئ المعلوماتية EG CERT، بإرسال رسالة إلى incident@egcert.eg.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك