تستمع الآن

هاني شنودة لـ”لسه فاكر”: الموسيقى العلاجية هي مشروعي الجديد

الخميس - ٠٤ مايو ٢٠١٧

كشف الموسيقار الكبير هاني شنودة، عن مشروعه الحالي الذي يقوم بالعمل عليه، وسيصدره قريبا، وأرفض من يحلل ويحرم الموسيقى.

وقال شنودة في حواره مع هند رضا، عبر برنامج “لسه فاكر”، يوم الخميس، على نجوم إف إم: “أغلب الجمهور لا يحبون سماع الموسيقى البحتة، وهذا هو مشروعي الجديد وأقوم ببعمل موسيقى توطي الضغط، فيه دكتورة قامت بتأليف كتاب اسمه (تجارب سريرية) بناء على أبحاث قام بها زوجها إن الشخص لو سمع موسيقى 3 مرات في اليوم وهو مسترخي ليس فيها إيقاعات عالية أو مستفزة تضغطه يوطى، لم يكن هناك طبيب مصري قديم أيام الفراعنة يكشف على مريض من غير ما يكون بجواره موسيقى لأنها تهدئ الأعصاب اللإرادية، يقوم الدكتور يعرف بالضبط ما هي المشكلة ولا تتداخل الحالة النفسية بالعضوية، وياليتنا نرجع لهذا الكلام، ولا ننتظر أن نأخذه من الغرب كعادتنا”.

وأضاف: “في المشروع الجديد عامل شقين الأول تسمعيه يوطي لك ضغطك، وموسيقى أخرى تعطيك طاقة جامدة جدا تضعيها في حالة عمل أيروبكس أو تمارين للنشاط، وهما عملين أعمل عليهم الآن، سأقدمهما باللغة الإنجليزية والفرنسية، وعايز إننا نكون أول ناس سبقنا في هذا الموضوع وسأسجل تجربتي والبحث الذي اعتمدت عليه، الدراسات الحديثة ستجعلنا نعمل هذا الأمر وأتمنى الناس تستفيد منها، وإذا لم تنفع لن تضر عكس كل الأدوية الكيميائية التي تدخل أجسادنا وفيها ضرر”.

وشدد: “فيه عندنا أعصاب إرادية وأخرى لا إرادية، والموسيقى تتداخل معها، القلب يعمل نبضات لا إرادية وكل هذه الأعصاب تتأثر بالموسيقى وتهدأ بنوع معين بالموسيقى، وهي الموسيقى الروحانية الخالية من الإيقاع وتنساب مثل شط النيل فالأعصاب تهدأ جدا جدا عند رؤية هذا المشهد وهذا يوطي ضغط الدم، وأنا هدفي أريح قلب المستمع من المجهود طوال النهار، صحة القلب مرتبطة بالموسيقى، وسأنشر هذه الموسيقى بأسماء فأنا عامل أغنية (أنا بعشق البحر) لنجاة دون كلمات وإيقاع موسيقى فقط، على الجانب الآخر نعمل حاجات نشيطة مثل (علموني عنيك أسافر) لمحمد منير، الموسيقى تأخذك لعالم ساحر، اللي ساكن في بيت حقير وعايز يشعر أنه في قصر يسمع موسيقى جيدة”.

وعن مشاركته مؤخرا في  صالون اسمع واعرف، والذي أقامه قطاع صندوق التنمية الثقافية برئاسة الدكتور أحمد عواض، قال الموسيقار الكبير:

“كان عندنا 3 محاور في الندوة أني أشرح ما هي لغة الموسيقى، وثانيا أتكلم في أخطاء معينة وأمور تهم الناس، وثالثا نقدم أغاني لكل الناس لذلك اسمها اعرف واسمع، ثم نعمل تفاعل مع الناس، وطرحت قضية وجعلت الناس يتناقشون فيها”.

ورفض “شنودة” من يحرم ويحلل الموسيقى، قائلا: “ربنا عامل كل حاجة في جسدنا بإيقاع، والحرام بين والحلال بين، وهذه فتوى من أيام الشيخ محمد عبده إن الموسيقى حلال، فلما أقول بحلم معاك ببحر وميناء فهذا (حلال)، لكن أقول هاتي بوسة يا بت (حرام)”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك