تستمع الآن

منار عزت.. أم حامل تقود “اسكوتر” وتوصل ابنها للمدرسة

الأحد - ٢١ مايو ٢٠١٧

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورا لسيدة تقوم “إسكوتر” في الإسكندرية ويجلس خلف منها ابنها، وتظهر في الصور وهي حامل.

ووفقا للخبر الذي قرأه خالد عليش، عبر برنامج “معاك في السكة”، يوم الأحد، على نجوم إف إم، نقلا عن موقع “اليوم السابع”، فإن الفتاة تدعى، منار عزت، والتي قالت: “اليوم كان بيتسرق مني في الزحام والمواصلات، فحاولت البحث عن حل لهذا الأمر، وكان الحل هو (الاسكوتر) الذي تحول بعد فترة لوسيلة مواصلاتي الأولى والأخيرة”، لتتحول لأم مصرية تصطحب ابنها على “الموتوسيكل” للذهاب به للمدرسة يومياً.

وأشارت إلى أنها عرضت الفكرة على زوجها الذي رفض في البداية، وبعد محاولات منها اشترط عليها أن يقوم باختبارها في ركوبه أولاً قبل أن يخرج من المعرض، وإذا نجحت ستعود إلى المنزل على “الموتوسيكل”، ووافقت على التحدي وذهبا سوياً إلى المعرض ونجحت في الاختبار وعادت إلى بيتها مستقلة الـ “سكوتر” الجديد، ولم تسلم كما هو متوقع من انتقادات العديد من المحيطين بها، حتى أن إحدى جاراتها قالت لها يوما ما “إيه قلة القيمة دي”، ولكنها كانت قادرة على السخرية من تلك التعليقات بالضحك، وظلت متمسكة بموقفها الذى تحول من حل لمشاكل الزحام لعشق خاص في حياة “منار”.

وأضافت: “بحس إني باخد جرعة من السعادة وأنا راكبة الاسكوتر”، مضيفة أنها لا تنتبه لتعليقات الآخرين في الشارع ولا للمحيطين بها، فالبعض يرى أنها وزوجها “اتنين مجانين”، ولم تكتفِ منار بهذا فقط بل أصبحت تقوم بتوصيل ابنها “محمد” يومياً إلى مدرسته بالاسكوتر، ليصلا إلى مدرسته خلال 20 دقيقة بعد أن كان الطريق يستغرق منها ساعتين أو أكثر في أحيان كثيرة كل يوم.

وأشارت إلى أنها وابنها أصبحا رفيقين في الطريق ينطلقان ويقضيان وقتهما دون الالتفات لتعليقات المارة، علماً بأن منار حامل في شهرها السادس، وكما تقول: “هانت وهسوق بطفلين بدل واحد”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك