تستمع الآن

مصممة حلي: ارتداء الفضة يمنحك طاقة إيجابية ودمجها مع الذهب غير مضر

الثلاثاء - ٠٩ مايو ٢٠١٧

استضافت رنا خطاب عبر برنامج “بنشجع أمهات مصر، يوم الثلاثاء، نهال سالم، مصممة ومنسقة الحلى والملابس، للحديث عن الفضة وأشكالها وأنواعها وكيفية اختيار السيدات لها، خصوصا بعد ارتفاع أسعار الذهب بصورة كبيرة.

وقالت “نهال”: “أنا بحب الفضة ومن أيام الجامعة وكنت بعمل تصميمات لي ولعائلتي وبدأ الموضوع ينتشر بين أصدقائي وبدأت أنتشر إلى أن أنشأت أول جاليري لي، وعملت صفحة على الفيسبوك وبدأت الناس يعرفونني ويطلبون أعمالي، ومفيش حاجة سهلة ولكن طالما عندك إرادة وتكوني ناجحة في عملك فالكل يطلبك، وكنت بتشجع بحب الناس، وأستمع دائما لآراء الآخرين في دمج الأشكال والأحجار، أو كتابة شيء على الفضة، فالبتالي هذا يعطي انبساط وسهولة في التعامل مع الزبائن”.

الفضة تخلصك من الطاقة السلبية

وأضافت: “الذهب غال من زمان ودائما الفرق بينه وبين الفضة كبير، الفضة قيمتها المعنوية أكبر من القيمة المادية وبتخرج الطاقة السلبية وتمنحك طاقة إيجابية، وإمكانية الشغل في الفضة أكبر من الذهب وتعمل تصميمات كثيرة وفيه سهولة أكبر من الذهب، وتشكيله أسهل وتقدري تعملي ما تريدين، بالإضافة إلى أن سعره قليل، والناس تضع يديها على قلبها في تشكيل الذهب”.

وتابعت: “الفضة لها رونق وروح مختلفة عن الذهب، وممكن ندخل ذهب في فضة ونطلي أجزاء بالذهب، والذهب الخالص ليس له نفس جمال الفضة، ومن يقول إن دمج الذهب الفضة سيئ هذا أمر خاطئ تماما، وكل ما المعدن أصبح ثمين فيصبح متماسك وقيمته تكون أفضل ودمجه مع معدن آخر لا يفقده قيمته أو يضره”.

نهال سالم مصممة الحلي والملابس

وحي من التراث الإسلامي والعربي

وشددت: “الديزاين الإسلامي مع الفضة بتخرج بشكل جميل جدا، وليس الإسلامي فقط ولكن التراث العربي والأفريقي أيضا تمنح أشكال رائعة للفضة، مثل الكوليهات والخلاخيل القديمة الكلاسيكية بتكون شكلها رائع، ودائما الحاجات الرقيقة تنتشر وتجد الكثيرين يرتدونها، وكل ما القطعة كبر شكلها تحتاج لأشخاص لديهم جرأة لكي يرتدونها، وفيه قطع قديمة مثل الفضة الأفغاني أو البدوي وهي حاجات آثرية متواجدة، وبتأخذي أجزاء منها وتغيري شكلها أو تضعي عليها أحجار، وهذا ما يحدث في الفضة القديمة حاليا”.

الفضة مع الملابس

وأشارت: “أنا أصمم أيضا ملابس فكرتها من الملس والشغل البدوي من سيناء، وكلها مستوحاة من التراث، مثل الفضة التي أشتلغها مستوحاة من تراثنا”.

وعن اختيار قطعة الفضة المناسبة للسيدات في حالة الخروج: “سنختار حسب نوع المشوار وميعاده وعلى حسب ما أرتديه، الصبح نرتدي كاجوال والأحجار مط لا يوجد بها لمعة وحجم القطعة متوسط، لو لابسة حاجة سادة تقدر تلبس عليها كوليه كبير أو حجر ظاهر، أو ألوان كثيرة تلبس فضة سادة والقطعة صغيرة ورقيقة، بليل القطع تكون أكبر وندخل فيها أحجار فيها لمعة مثل الروبي الأحمر بيكون رائع في الليل، حاجات النهار أرق من الليل بشكل عام”.

اكسسوارات من تصميم نهال سالم

وشددت: “الفكرة الأساسية في الفضة الخام تكون عيار كام، وحتى لا تسود مع الوقت علينا أن نتأكد أنها تكون عيار 925 وهو يعطي أحلى نتيجة في الشغل ولا تسود ومجرد من نلمعها تعود لرونقها الأساسي، ولن تحتاج لطلاء، لو فضة عيار قليل لا أفضله ولو حد يجي يشتري ينظر للعيار ولا يكون أقل مما قلته”.

وأكدت: “ما يجعل الفضة سعرها يغلى، أول حاجة عيارها، كما قلت الفضة 925 أعلى حاجة والتصميم يحتاج نوع شغل معين فالمصنعية على حسب شغل من صمم ومرتبطة أيضا بسعر الدولار في السوق، والنحاس يقلل قيمة الفضة لو تم دمجه معها، فلو عايز أدخل لون ذهبي أضع ذهب عيار 18، لو حاجة نحاس لن تكون مدموغة، وأنصح من يشتري بالنظر على العيار المدموغ على القطعة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك