تستمع الآن

مدينة إيطالية تشتري سكانا مقابل ألفي يورو

الثلاثاء - ٠٩ مايو ٢٠١٧

أطلقت مدينة بورميدا الإيطالية مبادرة لافتة للنظر، تقضي بمنح من يأتي للعيش بها مبلغًا وقدره 2000 يورو، وذلك بهدف استقطاب السكان، ورفع الكثافة السكانية التي انخفضت لدرجة غير مسبوقة، حتى أن القائمين عليها خشوا أن تتحول إلى مدينة مهجورة.

ووفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم، عبر برنامج “عيش صباحك”، فقد سلطت صحيفة ilsecoloxix الإيطالية الضوء على المبادرة، مشيرة إلى أن مسؤولي مدينة بورميدا لجأوا إلى ذلك الحل بعد أن وصل عدد سكانها إلى 390 نسمة منذ ثلاث سنوات ولم يزداد سوى بأربعة أفراد ليصبح 394 طوال هذه الفترة وحتى الآن.

وتقع المدينة في إقليم ليجوريا شمال غربي إيطاليا، وتعتبر مدينة جبلية إذ انها تقع على ارتفاع 420 مترا فوق سطح البحر، ورأى دانييلي جاليانو، عمدة المدينة منح هذا المبلغ لمن يأتي للعيش للمدينة، بعد أن تناقصت أعدادا ساكنيها بسبب الهجرة للعمل في مناطق أخرى.

وأكدت بلدية المدينة أنها ستمنع مبلغ الـ2000 يورو لكل من ينقل إقامته إلى هذه المدينة الجبلية، أو حتى يقوم بتوقيع عقد إيجار استئجاره لأي وحدة سكنية فيها.

يُشار إلى أن عديد من المدن والبلديات الإيطالية أطلقت مبادرات مشابهة خوفًا من تناقص اعداد السكان بها، وعدم مساواة نسبة الوفيات للمواليد، ما ينذر بهجرة تامة لهذه المدن إذا استمر الوضع على ما هو عليه.

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك