تستمع الآن

“في الاستاد”.. نجوم إف إم تكرم أبطال يد الأهلي ويسردون حكايات إنجازهم التاريخي

الإثنين - ٠١ مايو ٢٠١٧

احتفل برنامج في “الاستاد” مع كريم خطاب، يوم الإثنين، بأبطال كرة اليد في النادي الأهلي، بسبب الإنجازات التي حققها الفريق الفترة الماضية كان آخرها حصد لقب دوري كرة اليد المصري للمرة العشرين في تاريخه، كما حقق الأهلي الفوز بلقب كأس السوبر الأفريقية وكأس الكؤوس الأفريقية خلال الأيام الماضية.

واستضاف البرنامج، خالد العوضي، المشرف على فريق كرة اليد بالأهلي، وثلاثي الفريق محمد إبراهيم، وإبراهيم المصري وإسلام حسن.

وقال العوضي: “كل هذه الإنجازات يجب أن تنسب أولا لمجهود اللاعبين وهما دائما الأساس والمفتاح لنا، ولو رجعنا للخلف فسنجد مجلس الإدارة، قدر يرجع لاعبين كنا مفتقدينهم ويقول للناس الفرقة على الساحة، ويعمل توليفة جيدة”.

وأضاف: “المجموعة محترمة جدا ووصول لمستوى بدني وذهني رائع، ولهم مواعيد نوم كانوا يحترمونها بشكل جيد، وكل هذه عوامل جلبت 4 بطولات ومقبلين على الخامسة، والإحساس ترسخ بداخلنا إن اللاعبين لديهم هدف واضح وإنجاز يريدون تحقيقه، ومستحملين بعض على الحلوة والمرة كما يردد الجمهور، والاعبون الكبار كانوا يجذبون زملائهم الصغار لمنطقتهم وهذا مهم فنيا ومعنويا، وفاهمين بيعملوا إيه بحكم ثقافتهم”.

وعن البطولات التي حققوها مؤخرا، أول بطولة كانت في بوركينا فاسو، دوري أبطال أفريقيا، وكان معنا الترجي التونسي والزمالك، وقابلنا الترجي في الدور الأول، واللاعبين كانوا لديهم ثقة إنهم سيفوزون على فرقة كبيرة وقد كان، واللاعب واثق في كل من حوله وهذه المباراة منحت لنا دفعة قوية وانطلاقة، ثم دخلنا على فرقة مغربية في الدور قبل النهائي، ثم وصلوا للنهائي والماكينات اشتغلت كما يقولون وتوجنا بالكأس، ثم عدنا لمباريات الدوري وطالبنا اللاعبين بالراحة ولكنهم كانوا يرفضون، وبهذه الحالة وصلنا لمرحلة تركيز عالية، حتى وصلنا لمباراة السوبر الأفريقي كانت أمام الزمالك، والفرق الأبيض يوجه سوء حظ ونتائح سيئة، والـ60 دقيقة أمامه لو هو فاز كان سينهض مرة أخرى، ولكننا دخلنا معسكر لمدة 5 أيام واللاعبين كانوا مركزين جدا ولو لاعب أخطأ زميله ينقذه وحتى العتاب كان قليلا من أجل المكسب ورأيت الفوز في وجوههم، ولما كسبنا السوبر الحالة المعنوية ارتفعت للسماء، ثم بدأ اللاعبين يطلبون البطولة الخماسية، وقالوا سنعمل اللي علينا والباقي على ربنا، ثم وصلنا لكأس أفريقيا والمباريات لم تكن جيدة في البداية، ولعبنا مباراتين خلال 24 ساعة، حتى وصلنا للدور قبل النهائي، وكانت الفرحة الثالثة بالفوز ببطولة أفريقيا أبطال الكؤوس، وهو إنجاز لأول مرة في تاريخ الأهلي، ولم يحدث لأي فرقة مصرية أيضا من قبل، حقيقة اللاعبين عملوا إنجاز وإعجاز تاريخي ولازم نشكر كل من ساندنا”.

تكريم محمد إبراهيم

محمد إبراهيم

فيما قال، لاعب الفريق الأحمر، محمد إبراهيم: “ناقص لنا 20% لكي نقول أن ما فعلناه إنجاز تاريخي، الإنجاز الأكبر لنا هو الخماسية، وما حدث الموسم أننا اجتهدنا وتدربنا جيدا ولكن لم يكن هناك توفيق وكان ينقصنا عناصر مهمة، وهذا ما فعله النادي هذا الموسم بجلب اثنين من أهم اللاعبين لدينا، وأي فرقة يكون فيها 6 لاعبين رجال ومن خلفهم حارس مرمى قوي فتلعب وأنت مطمئن بنسبة كبيرة فكلنا عناصر نكمل بعضنا البعض”.

وأضاف: “الفوز يجلب الفوز، وأهم حاجة لا نصل لمرحلة الإشباع حتى لا تدخل المباراة وليس لديك دافع، من قبل السوبر ونحن نقول لأنفسنا أن هناك بطولة أخرى، كسبنا ننحي الاحتفالات جانبا ونفكر في البطولة اللي بعدها، لا يصح أن تكون بطل أفريقيا ورقم 2 في دوري بلدك”.

وعن الوصول لكأس العالم للأندية، قال: “لعبنا البطولة من قبل في 2007 وحصلنا على مركز ثاني ولم تفعلها فرقة في أفريقيا من قبل، ولعبنا الموسم الماضي بدعوة من الاتحاد الدولي، والبطولة صعبة وتلعب بنظام بخروج الملغوب، وتذهب تصطدم ببطل أوروبا، وهي فرقة أقوى من أي منتخب في العالم، وحصلنا على الخامس، نظام البطولة الأول كان سهلا وتلعب بنظام المجموعتين”.

وعن تفضيله المدربين الأجانب أم المصريين: “من وجهة نظري أفضل المصري، لدينا لاعبين ومدربين أكفاء جدا ووصلوا العالمية، الأجنبي لو شاهدك في الشارع لا يعرفك أساسا، والمدرب المصري لديه هدف وحس وطني ويهمني اسم البلد واسمي وهذا عائد لبلده، ولكن الأجنبي يهمه الفوز والمال فقط”.

وعن أغلى الكؤوس بالنسبة لهم، قال: كلهم بطولات صعبة غالية علينا، والأهم بالنسبة لي هو السوبر فهي بطولة وإنجاز كنت منتظره لم أحققه من قبل، وخصوصا أنه كان أمام الزمالك.

تكريم إبراهيم المصري

إبراهيم المصري

فيما قال إبراهيم المصري: “من أول مواجهتنا للترجي التونسي بالبطولة الأفريقية وفوزنا عليه شعرت بقوتنا، وأخذنا ميزة حينها إن فوزنا على الفريق التونسي جعله يواجه الزمالك ثم قابلنا نحن فريق أضعف، والفرقة جاءت لنا في النهائي خلصانة”.

وبسؤاله عن المنافس التقليدي وهو ليس في حالته، شدد: “الزمالك هو هو فرقة الموسم الماضي والذين كانوا موفقين جدا علينا، الفرق إننا كسبنا أول بطولة منحتنا دفعة قوية، وهما خسروا لاعب قوي مثل أحمد الأحمر للإصابة وهو أهم لاعب في مصر، وبالطبع مفيش فرقة تقف على لاعب، ولا ينتقص هذا من قيمة اللاعبين الآخرين بالطبع، مثل فرقة الكرة محمد أبوتريكة ومحمد بركات ووائل جمعة اعتزلوا والفرقة لم تقع، وهذا الكلام يغضبني عندما أسمعه”.

وأردف: “هذا الموسم كان صعبا جدا، رجعنا من أولمبياد البرازيل، ثم لعبنا دوري ثم دخلنا على بطولة دوري أفريقيا، مثل ابطال كؤوس ولدينا مباريات أيضا مقبلة، لم نعد نرى أهلنا، وأخشى من الإجهاد بالطبع”.

وأشار المصري عن الاحتراف في كرة اليد: “ليس لدينا وكلاء لاعبين مثل الكرة، وأنت مش محتاج للاحتراف فأنت تحتك بمدارس عالمية قوية سواء مع الفريق أو منتخب مصر، والعملية تسويقية لو هناك وكيل يسوقنا جيدا سنحترف بالطبع، دول مثل فرنسا والجزاء يعاملون في فرنسا مثلا إنهم فرنسيين وهذا يسهل احترافهم بشكل كبير”.

وشدد المصري: “الموسم المقبل بالطبع سيكون أصعب، فالزمالك لن يقف مكتوف الأيدي، كل الفرق ستقوم بتدعيمات قوية، واي فرقة حصدنا منها البطولات سيقفون ويروا ماذا فعلنا ويحاولون تقليدنا بكل تأكيد”.

كابتن إسلام حسن

إسلام حسن

وشدد إسلام حسن: “كنا رايحين البطولة قلقانين، وكان مهم أن نفوز ولما كسبنا حصلت لنا ثق في النفس كبيرة، وقدرنا نلم أنفسنا بالخبرات التي لدينا، وعدنا لأجواء الدوري وكنت محتاج تحسم البطولة بدري، والحمدلله ربنا كرمنا بأربع بطولات ونسعى للخماسية، ولم يقصر معنا أحد سواء الإدارة أو الجهاز الفني”.

فيما قال حسن عن رأيه في الاحتراف: “شخصيا احترفت 3 سنوات، والمشكلة هنا في وكلاء اللاعبين، ووكيلي كان أجنبي والمهم هو الطموح أنك تسافر وترى مدارس مختلفة، في مصر تعودت على الدوري المصري والمستوى ثابت، وكطموح أنت محتاج للسفر والاحتكاك”.

وأتم: “اللعب مع المنتخب تشعر بروح غير طبيعية، وتفرق جدا أنك تصل لمستويات متقدمة، ومع النادي نسعى للحفاظ على توهجنا وتحقيق الخماسية، وننتظر الموسم المقبل الأصعب”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك