تستمع الآن

في أول ظهور لها.. إيمي سمير غانم تنفعل وتكشف تفاصيل مرضها

الثلاثاء - ٢٣ مايو ٢٠١٧

روت الممثلة إيمي سمير غانم خلال ظهورها الأول على شاشات التليفزيون حقيقة مرضها، وما تردد عن إصابتها بوعكة صحية ألزمتها الجلوس في البيت الفترة الماضية.

ووفقا لما نقلته فريدة الخادم عبر برنامج “كلاكيت”، بدا على الفنانة الشابة الاستياء الشديد من الإشاعات التي أطلقت حول الموضوع، وطريقة تعامل وسائل التواصل الاجتماعي معها.

وأشارت إيمي إلى إنها فوجئت بعد عودتها من حفل زفاف الممثل عمرو يوسف بالإشاعات عنها تملأ الإنترنت، فحدث لها فجأة نقص في المناعة، ومرضت جدا، مما استلزم بقاءها في المنزل لمدة ثلاثة أشهر.

وأضافت أنها أصيبت بالأنيميا، وعانت من الدوار، وسرعة ضربات القلب، وزيادة إنزيمات الكبد وارتفاع درجة الحرارة، ووصفت ما أصابها بالمرض العادي “لكن الأشرار ضخموه”.

وقالت إيمي إن ما ساعد على إطلاق إشاعات جديدة كان استضافة والديها ببرنامج تقدمه الممثلة شيماء سيف، حيث عبرا عن أن الأمر الذي يمكن أن يبكيهما هو مرضها، ثم أذيعت تلك الحلقة بعد شهر ونصف على تسجيلها، وكان والدها قد أدخل في ذلك الوقت العناية المركزة بالمستشفى، بينما كانت هي قد تحسنت حالتها وتمر بفترة نقاهة.

وعبرت إيمي سمير غانم عن كراهيتها الشديدة لوسائل التواصل الاجتماعي لهذا السبب، وذكرت أنها إلى الآن تتناول بعض الأدوية تحت إشراف الأطباء، وأنها ما زالت تحاصرها الشائعات والعين والحسد، ولا زالت تتناول الأدوية حتى اللحظة لعلاج الضعف الشديد في مناعتها.

كما نفت أن يكون لها أي حساب عبر موقع الفيسبوك وطالبت رواد السوشال ميديا التوقف عن سبها بسبب نشر منشورات منسوبة لها زوراً.

يُشار إلى أن هذه هي المرة الأولى التي تظهر بها إيمي سمير غانم في حوار تلفزيوني عقب الوعكة المشار إليها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك