تستمع الآن

فريدة الشوباشي لـ”بيع واشتري”:الشعب المصري شاري دماغه.. ونفسي أبيع القيم للناس وأنشرها

السبت - ٢٧ مايو ٢٠١٧

حلت الكاتبة الكبيرة فريدة الشوباشي، ضيفة على أولى حلقات برنامج “بيع واشتري”، مع مصطفى ياسين، على نجوم إف إم.

وقالت فريدة: “ليس لي في البيع والشراء، لأن الكلمة لا تباع ولا تشترى”.

وأضافت: “لم يكن عندي فلوس كثيرة حتى أشتري حاجات مالهاش لازمة، وفلسفتي أن أشتري ما أحتاجه وما يسعدني، ممكن أشتري كتاب وأشعر إني مالكة الدنيا كلها”.

وتابعت: “لو أحببت أن أبيع شيء سأحاول أن أبيع المبادئ والقيم للناس وأنشرها، وسأتعب بالتأكيد لأن المجتمع تغير جدا وكان فيه أمور أستنكرها كثيرا وأصبحت الآن تمر بشكل عادي”.

وعن حال الإعلام المصري، أشارت: “الإعلام في أغلب الأوقات أصبح يبيع لنا الوهم وكثير من الإعلاميين ليسوا مثقفين وغير مؤهلين ومش عايشين الحياة كما يجب أن يعيشها الإعلام، وأنا مثلا اترفدت من شغلي بسبب مواقفي الوطنية”.

وأردفت: “لما إعلامي يبيع ضميره، يكون هذا بسبب الجبن وعدم المواكبة وأغلب الأحيان يكون المال هو العامل الرئيسي”.

الشعب المصري شاري دماغه

واستطردت: “أنا ضد المثل القائل (اللي معاه قرش يساوي قرش)، لأن النبي محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، كان فقيرا”.

وشددت: “أما مثل (من باعك بيعه) أنا من أنصاره لأن ناس اشترتيهم وباعوني وهذا معدنهم وأصلهم، من باعوني كثيرين ولما رفدت من شغلي بسبب إني رفضت أعمل مقابلة مع الإسرائيلي شيمون بيريز وظهر ناس من كنت أعتبرهم مثل أعلى لي لاموني على ما فعلت وكان الأمر بمثابة صدمة كبيرة بالنسبة لي”.

وشددت: “بقينا في زمن ممكن الناس تبيع أقرب الناس لها، لأن هذا الزمن علوه فيه قيمة المال والاستحواذ على أكبر قدر من الأموال والانفتاح الاقتصادي اللي عمله أنور السادات كان الضربة الأولى في معول تخريب الشخصية والهوية المصرية”.

وعن لحظة تتمنى شرائها، قالت: “وجود زوجي معي أتمنى بالطبع شراء هذه اللحظة، وهو من وجهني في كل حاجة في حياتي حلوة وهو من شجعني على كتابة القصة القصيرة ودراسة الحقوق”.

وأشارت: “الشعب المصري يبدو كأنه شاري دماغه ولكن لما تأتي للحظة يظهر معدنه بيكون هو الشعب اللي أنا عارفاه، وأنا أكره الأغاني اللي فيها ذل وتوسل وبحب أغنية اللي يهواك أهواك واللي ينساك إنساه، ولا يمكنك شراء الحب بالمال”.

واختتمت: “كان نفسي وأحب أستلف عقل الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، لأن كل حاجة عملها حلوة، وعمري ما أخدت موقف دون اقتناع وعمري ما ندمت على حاجة”.

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك