تستمع الآن

فراس سعيد لـ”عيش صباحك”: دوري في “اختيار إجباري” وجه جديد للشيطان

الإثنين - ٠١ مايو ٢٠١٧

وصف الفنان فراس سعيد دوره في مسلسل “اختيار إجباري”، بأنه الوجه الجديد للشر والشيطان، خلال حلوله ضيفا على مروان قدري وزهرة رامي عبر برنامج “عيش صباحك” على نجوم إف إم.

وقال: “حاتم في اختيار إجباري هو الوجه الجديد للشيطان، وبالنسبة لي هو دور لم يكن أمامي فرصة اختيار هل أقوم به أم لا، لإنني أدركت جيدا مدى أهمية الدور والرسالة التي يحملها والتحذير الذي يطلقه داخل البيوت”.

وتابع فراس سعيد “مشكلة السوق الفني والدرامي المصري هي التقليد، يتم انتاج عمل بشكل معين وسيناريو معين، في العام التالي مباشرة تجد العديد من الأعمال تسير على نفس المنوال”.

وأضاف “الدراما والسينما ليست فقط مرأة للفساد والعنف والظواهر السلبية في المجتمع، هناك العديد من اللقطات المضيئة التي يجب التركيز عليها، لا مانع من إنتاج أعمال يكون الغرض منها فقط الإضحاك وإدخال السرور والفرح إلى المنازل”.

وأكمل فراس “نحن في حاجة لتشريعات تكافح الجرائم الإلكترونية، هذا ما سلطنا الضوء عليه خلال أحداث المسلسل، كما أننا كمجتمع في حاجة لإعادة تأهيل سلوكياتنا وتفكيرنا لإنقاذ المجتمع”.

وأوضح فراس سعيد أن أداء دور الشر تغير كثيرا في الوقت الحالي عن الماضي، قائلا: “الشر والشيطان يجب أن يظهر بشكل جميل حتى يتمكن من إغواء الإنسان، هناك أشكال للشر في الدراما والسينما المصرية يجب أن تتغير وتنتهي من قاموسنا”.

وأشار فراس سعيد إلى أنه لا يخشى المجازفة والقيام بأدوار مختلفة تماما عن شخصيته الحقيقية أو عن الشكل الذي اعتاد الظهور به للجماهير، موضحا “لا أحب حصر نفسي في أدوار معينة، وأبحث دائما عن الأدوار المركبة التي تستفز ما بداخلي من موهبة، وأهم شيء هو أنني لدي ما أخسره وهو حب وثقة الجمهور، ولهذا أحرص دوما على التطور والتنوع”.

فراس مستشرق أسباني

وكشف فراس سعيد عن قيامه في الوقت الحالي بأداء دور دكتور مستشرق يجيد الإسبانية ويتحدث العربية بشكل بسيط في مسلسل “الدولي” الذي يتم عرضه رمضان المقبل، ويشكل الدور تحديا بالنسبة له كونه يريد أن يؤديه دون أن يظهر بشكل كوميدي.

كما أعلن فراس سعيد أنه سيشارك أيضا في مسلسل “اللهم إني صائم” مع النجم مصطفى شعبان، موضحا أنه أرهق كثيرا هذا العام كونه يقوم بالتصوير منذ شهر أغسطس الماضي.

وسائل التواصل فهم الجمهور

وطالب فراس سعيد بضرورة أن يفهم صناع السينما والدراما عقلية المشاهدين حتى يتمكنوا من صناعة أعمال تواكب تطور تفكيرهم واهتماماتهم، مشيرا إلى أهمية مواقع التواصل الاجتماعي في نقل صورة السوق لهم وتسهيل معرفة اتجاه السوق.

وأتم فراس سعيد “مصر هي هوليود الشرق وستظل ولادة للثقافات والمواهب حتى في ظل ما يعاني منه المجتمع والبلاد في الوقت الحالي، على سبيل المثال أغاني المهرجانات، هذا نوع فن له جمهوره وأنا منهم، ولكن المشكلة أنه عقب تحوله لظاهرة بات الجميع يسير خلفه، رغم أنه لا مانع من أن يكون لدينا مهرجانات وطرب وأغاني شعبية، نحن بلد لها 100 مليون نسمة، لماذا لا يكون لدينا تنوع”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك