تستمع الآن

طبيب أطفال: الإفراط في استخدام المضادات الحيوية قد يخلق مناعة قد “الروتا”

الأحد - ٢١ مايو ٢٠١٧

حذر الدكتور عمرو المليجي أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة من أثار إصابة الأطفال بفيروس الروتا مع حلول فصل الصيف، خلال حلوله ضيفا على رنا خطاب في “بنشجع أمهات مصر” عبر نجوم إف إم.

وقال عمرو المليجي: “فيروس الروتا والنزلات المعوية من أكثر أمراض الصيف الشائعة، والذي يسبب الأذى الأكبر ليس المرض نفسه ولكنها الأعراض، والتي يكون أهمها الإسهال القوي والذي يؤدي للجفاف، ولكن على الرغم من ذلك نحذر بشدة من سوء استعمال المضاد الحيوي حتى لا يتمكن الفيروس من خلق مناعة ضده”.

وتابع “فيروس الروتا يأتي بسبب تناول الطعام الملوث، ولهذا يكون الحرص دائما على عدم تناول الطعام خارج المنزل، كما أن الأم يتعين عليها الحرص على نظافة اليد خلال إعدادها للطعام، كما أن هناك تطعيمات للأطفال ينصح بالحصول عليها”.

الدكتورعمرو المليجي أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة

الإفراط في النظافة مضر

وأكمل “كما أن الوسوسة في النظافة والاستعانة بالمنظفات الكيميائية بكثرة أضرارها أكثر من فوائدها، ولهذا ننصح دائما بتخفيف تلك المواد الكيميائية بالمياه بقدر الإمكان، والأهم دوما يكون نظافة اليد”.

وعن تعرض الأطفال للشمس، أوضح “قبل بلوغ الطفل 6 أشهر، يتعرض الطفل للشمس لمدة نصف ساعة وتكون في الفترة ما قبل التاسعة صباحا، وأيضا عدم اصطحابه للشاطئ إلا في الأوقات التي تكون فيها أشعة الشمس خفيفة للغاية”.

أما عن التهابات الحفاظات، أوضح المليجي “جلد الأطفال تختلف درجة حساسيته، ولكن هناك بعض القواعد لا مساس بها، مثل أن يكون الطفل دائما جاف ونظيف، وألا نستعين بالمناديل المبللة التي تحتوي على الكحول كما يجب على الأم ألا تترك الحفاض على جلد الطفل لفترات طويلة، وننصح أيضا بالاستعانة بالكريم المحتوي على زنك في كل مرة يتم فيها تغيير الحفاض”.

وأتم أخصائي طب الأطفال “متابعة وزن الطفل ضروري حتى يتم معرفة معدلات نمو الطفل، ولا ضرر في أن يثبت الوزن أن يقل بنسبة قليلة مع بلوغه العام الأول، خاصة وأن الطفل يكون أكثر نشاطا في تلك المرحلة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك