تستمع الآن

شفط مريض داخل جهاز رنين مغناطيسي.. وفتح تحقيق عاجل في الواقعة

الأحد - ٢١ مايو ٢٠١٧

أصدر الدكتور محمود عبدالصبور، عميد كلية الطب بجامعة بنها، رئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية، قرارًا بفتح تحقيق في واقعة قيام جهاز رنين مغناطيسي بشفط مريض أثناء إجرائه أشعة على الجهاز.

ووفقا للخبر الذي قرأه خالد عليش، عبر برنامج “معاك في السكة”، يوم الأحد، على نجوم إف إم، نقلا عن وكالة “أونا”، فقد أكد عبدالصبور أن ما حدث أمر لا يمكن السكوت عليه، مشيرًا إلى أنه تم إحالة جميع الأطباء والتمريض للتحقيق، لعدم اتباعهم التعليمات الفنية الخاصة بتشغيل الجهاز، وهي ألا يكون المريض يرتدي أي شيء مصنوع من المعدن حتى لا يعرضه للخطر، وتم إعداد مذكرة لرئيس الجامعة بالواقعة، مؤكدا أن المريض في حالة جيدة.

من جانبه، قال الدكتور يسري السعيد، مدير مستشفى بنها الجامعي، إنه لا يوجد علميا ما يسمى بشفط جهاز لمريض وأن صحة الواقعة تتركز في تعطل الجهاز أثناء وجود المريض بداخله، مشددا أنه على الفور تم فصل التيار الكهربي عن الجهاز ولم تحدث أي أضرار للمريض ونقل إلى حجرته بالمستشفى.

فيما قالت مصادر أخرى، أنه عند عمل الأشعة، والجهاز يعمل بالقوة المغناطيسية، تم إدخال الحالة داخل الجهاز بالترولي المصنوع من الحديد مما تسبب في شفط الحالة، وذلك لمدة ربع ساعة مما تسبب في تعطل خزان الهيليم الذي يعمل به الجهاز، والذي يتكلف إصلاحه ما يزيد عن مليون جنيه.

كان مستشفى بنها الجامعي شهد واقعة غريبة، حيث “شفط” جهاز رنين مغناطيسي، مريض بقسم المخ والأعصاب أثناء قيامه بعمل أشعة رنين مغناطيسي، وسرعان ما أخرجه الفريق الطبي المعالج له.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك