تستمع الآن

سيدة بريطانية تشيد بأخلاق العرب بعدما أعاد لها شاب مصري حقيبتها المفقودة

الإثنين - ١٥ مايو ٢٠١٧

ألقت وسائل إعلام عالمية الضوء على قصة شاب مصري يعيش في بريطانيا، أعاد حقيبة محامية نسيتها في أحد المعارض.

وروت المحامية البريطانية، لويس رونتري، صاحبة الواقعة، عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، يوم 9 من الشهر الجاري، مشيدةً بأخلاق المصريين والعرب ككل.

وقالت “رونتري”: “إنها قصة حقيقة حول الإنسانية في بلدي.. نسيت حقيبتي في معرض ايلرز (معرض فني في إنجلترا) وبها كل أشيائي، من مفاتيح منزلي لكروت الائتمان لهويتي الشخصية وكل شيء”.

وأضافت: “أبلغنا شرطة النقل والأمن الخاص بالمعرض، إلا أن أحدًا لم يجد الحقيبة، فاتصلت بزوجي رفائيل لأبلغه بالواقعة، وأقول له أن يغلق الباب من الداخل، لأن من وجد الحقيبة سيجد بداخلها المفاتيح وعنوان الشقة” لتفاجأ برد زوجها: “لقد أتاني طبيب شاب وأرجع لي حقيبتك”.

وتابعت: “وجد حقيبتي طبيب مصري يدعى (أحمد صلاح أحمد مزيد) وبعد أن رأى عنوان منزلي استقل قطارًا لمدة 15 دقيقة لإعادة الحقيبة”.

وسأله زوجها: “لماذا لم تعطها للشرطة؟”، فرد الطبيب المصري: “لأن إعادتها كانت ستتخذ الكثير من الوقت والإجراءات، واتضح لي من الأوراق الهامة في الحقيبة أن زوجتك تحتاجها في أسرع وقت”.

وأفاد موقع “SW Londoner” أن أحمد يزيد هو طبيب مصري من محافظة سوهاج، يتواجد في بريطانيا منذ 6 أشهر فقط، ويعمل بمستشفى “أورموند ستريت” للأطفال بلندن.

وأشارت السيدة رونتري إلى أن سعادتها كان لا توصف حين وصلتها الحقيبة، معربة عن فخرها بأمثال أحمد يزيد، مؤكدة أنه مثالًا جيدًا للوحدة والتسامح.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك