تستمع الآن

سائق يروي لـ”تربو” كيف أنقذ محطة بنزين بالقناطر والمنطقة من كارثة مروعة

الأربعاء - ١٠ مايو ٢٠١٧

قال السائق أحمد زكي السيد، الموظف بشركة مصر للبترول، الذي كرمه اللواء محمود عشماوي محافظ القليوبية، لشجاعته في إنقاذ محطة بنزين من كارثة محققة، إن “ربنا هو من ألهمه للقيام بما فعله”.

وقال زكي في تصريحات لبرنامج “تربو”، مع تامر بشير، يوم الأربعاء، على نجوم إف إم: “ربنا هو من ألهمني إني أطلع بالسيارة وأنقذ المنطقة من كارثة كبيرة”.

وأضاف: “أنا كنت في المحطة أقوم بإيصال وضخ البنزين للمحطة وحصل قفلة في الكهرباء، وهذا أدى لاشتعال النار بشكل سريع في السيارة، ولما بنكون بنفضى البنزين بيكون رائحته في كل الأرجاء ولو أي شرارة نار ممكن تولع الدنيا، لذلك يتم غلق المحطات وقت ملئ المحطات بالنزين، ولما النار زادت قفلت المحابس اللي بتنقل البنزين من السيارة للماكينات وركبت السيارة وهي مشتعلة بها النيران لإبعاد سريعا عن المنطقة السكنية، منعا لوجود أي خسائر كبيرة، وبعد البنزينة كان هناك أرض فضاء ووقفت فيها وكان يهمني الناس في هذه المنطقة السكنية، والناس كانوا جدعان ووقفوا معي ولم يتركونني”.

وشدد: “ما فعلته هو المفروض والحمدلله على ما حدث، واللواء محمود العشماوي، كرمني ومنحني شهادة تقدير، وأنا عندي 5 أولاد 4 منهم متزوجين الحمدلله”.

وكان حريقا هائلا اندلع في محطة وقود للسيارات بالقناطر الخيرية أدى إلى إصابة 3 أشخاص، وقام السائق بالتوجه بالسيارة بعيدا بعد أن اشتعلت النيران بها عن محطة البنزين لينقذ المحطة وأرواح المواطنين بالقرية.

وأعرب محافظ القليوبية عن خالص إعجابه وتقديره لشجاعته وقدم له شهادة تقدير ومكافأة مالية.

وتبين أن الحريق شب في محطة وقود مصر للبترول ملك إبراهيم عثمان محمد، في الوقف التابعة لمركز القناطر الخيرية أثناء قيام السيارة ع ج أ 6548 نقل قطاع عام بتفريغ الحمولة.

كما تبين أنه أثناء وقوف سيارة نقل بفنطاس لتفريغ الحمولة المقدرة بنحو 48 ألف لتر حدث احتكاك جسم صلب بخزان السيارة فاشتعلت فيها النيران وامتدت إلى 3 خزانات بالمحطة، وأسفر الحريق عن إصابة 3 أشخاص باختناق وحروق بسيطة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك