تستمع الآن

ريم البارودي تبكي على الهواء: كنت زوجة أحمد سعد.. وأنا من عرفته على سمية الخشاب

الثلاثاء - ٢٣ مايو ٢٠١٧

كشفت الفنانة ريم البارودي، عن العديد من الأسرار والمفاجأت التي جمعتها، بالمطرب والفنان أحمد سعد، أبرزها أنها تزوجته رسميا.

ووفقا لما نقلته فريدة الخادم عبر برنامج “كلاكيت”، قالت “البارودي” في أحدث تليفزيوني لها، أمس الإثنين: “أنا كنت زوجته على سنة الله ورسوله، كنت مراته، ثم حدث بيننا طلاق رسمي، وكنا في مرحلة التحضير لفرح كبير جداً جداً”.

وعن سبب عدم الإعلان قالت: “عشان هو كان عنده ظروف خاصة وقاسية به هو، وكنا ماشيين على برنامج معين له لحد ما الموضوع يسمح أن إحنا نقول للناس، والناس أخر هم بالنسبة لي ومستقبلي أهم، وأنا متعلمتش إني أتاجر أو أستغل ظروف حد”.

لكنها أكدت أنها غضبت منه عندما حل ضيفاً على الإعلامي عمرو أديب في برنامج “كل يوم” ولم يُصرح أنني كنت زوجته.

وأوضحت أن علاقتها بأحمد سعد عمرها 14 عاما ولم تكن كلها حبا أو ارتباطا، لكنهما كانت صداقة قبل أن يتزوج وينجب أطفاله، وقبل أن تدخل هي مجال التمثيل، وكانت له آنذاك أغنية واحدة، ثم تطورت العلاقة إلى صداقة وحب وارتباط فانفصال.

وبكت “البارودي” عندما سألتها مقدمة البرنامج عن أحمد سعد وإمكانية أن تتواصل معه تليفونيًا لسؤاله عن سبب انفصاله عنها.

وقالت: “أخدت تجربة واتعلمت”، لافتة إلى أن زواجهما وطلاقهما كان “بسرعة جدًا”، وحدث الانفصال بينهما في مارس الماضي.

وأكدت أنها كانت الوسيط بين سعد والممثلة سمية الخشاب، وإنهما لم يكونا صديقين قبل ذلك.

وشرحت ريم البارودي كيف فوجئت باتصال هاتفي من سمية الخشاب تطلب فيه رقم هاتف أحمد سعد بخصوص أغنية تتر المسلسل “الحلال”، وعبرت عن شكرها لله لأنها كانت سببا في تقريبهما من بعضهما البعض، وأقسمت أنها ليست مستاءة لأن أحمد سعد ليس في حياتها.

وتداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي وثيقة طلاق أحمد سعد وريم البارودي.

وظهر في الوثيقة بأنهما تزوجا في 23 فبراير 2017، وانفصلا في 15 مارس 2017.

وفي نفس السياق، كشفت ريم البارودي أنها كانت سبب في تعرفه على سمية الخشاب، وأن تصريحاته في بعض البرامج أنه هو وسمية تجمعهما صداقة عائلية فقط غير صحيحة.

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك