تستمع الآن

دراسة.. مرضى السكري البدناء أكثر عرضة للإصابة بالزهايمر

الثلاثاء - ٠٢ مايو ٢٠١٧

توصّلت دراسة حديثة إلى أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة وداء السكري النوع الثاني، تزيد فرص إصابتهم بأمراض الزهايمر في أوقات لاحقة من أعمارهم، مقارنة بنظرائهم الأصحاء أصحاب الأوزان الطبيعية.

ووفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي، عبر برنامج “عيش صباحك”، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم، نقلا عن موقع “ديلي ميل”، فقد قام فريق البحث في جامعتي سيؤول بكوريا الجنوبية ويوتا بالولايات المتحدة الأمريكية بعمل مسح للدماغ لـ150 كوري مشارك في الدراسة تراوحت أعمارهم بين 30 إلى 60 عاماً، ثلث المشاركين كانوا يعانون من السمنة والنوع الثاني من السكري، والثلث الآخر بأوزان طبيعية لكن يعاني من السكري النوع الثاني، أما الثلث الأخير من المشاركين لم يعان لا من السمنة أو السكري أو أي مشاكل صحية أخرى.

وبينت النتائج أن البدناء الذين يعانون من داء السكري النوع الثاني لديهم تشوهات شديدة في بنية أدمغتهم، مقارنة بنظرائهم أصحاب الأوزان العادية، حيث أظهر المسح أن المنطقة الرمادية في الدماغ، تلك التي تحتوي على أغلب الخلايا العصبية، كانت أنحف وأقل بكثير من الأشخاص الأصحاء، وهذا التطور الكلاسيكي لأمراض الأعصاب مثل الزهايمر والخرف.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك