تستمع الآن

خبير أمن معلومات: فيروس الفدية لم يكن خطيرا والقادم أسوأ

الأحد - ٢١ مايو ٢٠١٧

 كشف وليد حجاج، الباحث في أمن المعلومات، والملقب بـ”صائد الهاكرز”، إن مصر نجحت بالفعل في إيقاف فيروس الفدية، مشددا على أن القادم هو الأسوأ.

وقال حجاج في مداخلة هاتفية مع خالد عليش، عبر برنامج “معاك في السكة”، يوم الأحد، على نجوم إف إم: “لا أريد أن يقلق أحد من فيروس الفدية، ولكن حقيقة القادم أسوأ، فبعد 5 سنوات من الآن والفيروسات ستكون عند الناس وليس الأجهزة، ومعنى كلامي هو أن الناس الذين يستخدمون أطراف صناعية أو جهاز منظم للقلب مثلا هه الأجهزة يحدث لها اختراق لها بيولوجي”.

وأضاف: “مجلس الأمن السيبراني وزع منشورات على كل المصالح في مصر وكان له دور فعال مع الحكومة بشكل كبير للتصدي للفيروس الأخير.. الفيروس ليس خطيرا وكان هناك أخطر منه من قبل، وسرعة انتشاره هي اللي كانت خطيرة، وأكواده ومفاتيجه ليست خطيرة”.

ووجه نصائح للمستخدمين، قائلا: “أي حد بيعمل على كمبيوتر يجب أن يعمل ببرامج أصلية لكي تعمل تحديث باستمرار وتحميك، ويكون لديك نسخ احتياطية لكل ملفاتك المهمة، وتستخدم برامج مضادة للفيروسات وبرنامج لصد آخر البرمجيات الخبيثة، ويكون عندك ثقافة أمن ملعوماتي ومش أي ميل تفتح المرفق به، لأن إصابة جهازك ستصيب كل من حولك ولو حتى في البيت ستصيب الراوتر وكل من يستخدمه في البيت”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك