تستمع الآن

خبيرة تغذية علاجية: هذه هي طريقة الإفطار السليمة في رمضان لتجنب مشاكل الهضم

الثلاثاء - ٢٣ مايو ٢٠١٧

استضافت رنا خطاب، عبر برنامج “بنشجع أمهات مصر”، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم، فالي حمزة، خبيرة التغذية العلاجية، للحديث عن العادات الغذائية الصحية الضروري اتباعها في رمضان.

وقالت فالي: “رمضان فرصة جيدة لكي نعيش حياة صحية ونكتسب عادات أفضل، لأننا لما نصوم بطننا تأخذ راحة والجسم يهتم بأمور أخرى غير هضم الطعام، لذلك علينا اكتساب عادات صحية أخرى نركز عليها”.

العناصر الغذائية المفيدة

وأضافت: “فكرة الصيام، إن لازم كل الناس تأخذ كل العناصر الغذائية المفيدة المهمة للجسم ونحن نصوم لفترة طويلة وجسمنا يحتاج عناصر مهمة وما أقوله هو مناسب لكل الأعمار، فمهم جدا وقت الإفطار ثم بعدها نأكل وجبة صغيرة ثم السحور ولا ننسى أي واحدة فيهم، أول ما نفطر نأكل حاجة صغيرة تمر أو شوربة ومياه طبعا، ونأخذ راحة للصلاة ثم نأكل وجبة متكاملة سواء برويتن حيواني أو نباتي وحاجات فيها فايبر وكربوهيدرات مثل الأرز البني وليس الأبيض والخضار والفاكهة مهمين جدا على وقت الإفطار، وبعدين نأخذ راحة ثم نأكل الحلويات، الكنافة والبسبوسة تمنحك طاقة لفترة ثم تشعرين بالخمول، وفيه دائما بديل للحاجات غير الصحية إنها تتعمل بطريقة صحية والإنترنت ملئ بالأفكار، مثلا طبيعي نأكل حاجة حلوة من وقت للتاني ونحن بشر، والأهم أن أرتب نفسي أكلها قد إيه، ولكن علينا أن نتجه أكثر للفاكهة وهي من الحاجات المهمة، ونعمل مثلا كرات تمر بالكاكاو الخام”.

الرياضة وقت الصيام

وعن عدد السعرات المطلوبة في رمضان وممارسة الرياضة، أشارت: “عدد السعرات يختلف على أساس صحة الشخص، والدراسات الحديثة الآن أصبحت لا تركز على السعرات الحرارية ولكن تركز على نوعية الأكل الصحي، ولو الشخص الرياضي ضروري يكون أكله متوازن، والرياضة مهمة جدا في رمضان، وهذا سيساعدنا جدا وهي فرصة جيدة ندخل عادات جيدة مع الصيام، وكل جسم وله طبيعته فهناك من يقدر يلعب قبل الإفطار ولو قدر عليه أن يلعب حاجات خفيفة لأننا لا نشرب مياه والجو حر الآن، وأنا أفضل ممارستها بعد الإفطار، ممكن ننزل نتمشى أو نتحرك في البيت وهذا سيفرق معنا جدا”.

صيام الأطفال

وعن صيام الأطفال ومتى يبدأ تعليمهم هذا الأمر، قالت: “من سن البلوغ الأطفال عليهم أن يصوموا كما يقول ديننا، وناس بيحبوا يعودوا أطفالهم عن الصيام من بدري وهذا خطأ وجسمهم يحتاج لغذاء ومضر جدا إننا نمنع عنهم الأكل والمياه في سن مبكر ويحصل لهم هبوط أو جفاف، ومحتاج يدخل جسمهم فيتامينات وغذاء، لما طفل عنده 6 سنوات يصوم هذا أمر مضر جدا، ولو نريد تعليمهم الصيام أفطره وأجعل ميعاد الغداء مبكرا مثلا الساعة 4، لكن فكرة أصوم طفل لفترات طويلة أمر مضر جدا لأنهم بيعملوا مجهود كبير وليسوا مثلنا وهذا يؤثر على طاقتهم، رمضان من أجل الروحانيات وليس الطعام والصوم فقط ونشجع الأطفال يعملوا أمور أخرى خيرية مثلا تشعرهم بأهمية هذا الشهر”.

الزيوت

وعن ضرر الأكل المطبوخ بالزيوت المعروفة، أشارت: “أنا من مدرسة الحاجات الطبيعية، فمثلا زيت جوز الهند من الزيوت الجيدة جدا ويساعد الجسم ينقي نفسه وأشجع الناس تطبخ به، الزبدة البلدي أفضل جدا من الزيوت العادية في السوبر ماركت، وكل حاجة أيضا باعتدال، زيت الزيتون جيد ولكنه نضعه على البارد وليس درجة حرارة عالية، ودائما جسمنا محتاج زيت ولكن بكمية قليلة جدا، وأنا ضد الحاجات المحمرة، وجربي السمبوسك في الفرن بدلا من وضعها على النار، وفيه أكل كثير لما نأكله كأننا بنشرب مياه مثل الخيار والبطيخ وأشجع الناس على أكله بعد الإفطار والسبانخ أيضا، ومهم شرب المياه بعد الإفطار، وممكن أضع في كوب المياه عيدان قرفة أو فاكهة أو فراولة أو ليمون ونعناع وهذا يغير طعم المياه فيمنحها مذاق رائع بدلا من أن نلجأ لسكريات في العصائر وهذا مضر جدا”.

العزومات

وبسؤالها عن ذهاب الناس للعزومات وأنهم يخشون رفض ما يقدم لهم، فقالت خيرة التغذية: “أنا أشجع الناس على العزومات، ولما نجلس على السفرة نبدأ بالسلطة ونشرب الشوربة أولا لملئ جسمنا بالحاجات المهمة ولو بدأت بالأكل أكل البروتين الموجود وأبعد عن الحاجات غير الصحية أو دسمة هذا افضل بكثير، وأنا أشجع الناس على الاعتدال وأكل كل شيء ولكن باعتدال، فمثلا الشيكولاتة الغامقة صحية أكثر بكثير من الشيكولاتة العادية”.

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك