تستمع الآن

حنان شومان: سباق رمضان المقبل سيشهد منافسة بين 45 إلى 50 مسلسلا جديدا

الإثنين - ٠١ مايو ٢٠١٧

توقعت الكاتبة الصحفية، حنان شومان، أن تكون المنافسة قوية بين المسلسلات المعروضة في الموسم الرمضاني المقبل.

وقالت “حنان” في حوارها مع شريف مدكور، يوم الإثنين، على نجوم إف إم، عبر برنامج “كلام خفيف”: سباق رمضان المقبل سيشهد منافسة بين 45 إلى 50 مسلسلا جديدا، الموسم الماضي كان أقل، ومستوى المسلسلات المصري تقدم جدا من خلال تصوير واهتمام بالتفاصيل، من سنوات مضت كان فيه عدم اهتمام وديكورات محفوظة، وحتى في الإكسسوا والماكياج وهذه التفاصيل هي ما تصنع الدراما وحدث بها الآن تطور رائع، والكتابة أيضا أصبح فيها نوع اهتمام أكبر، كان فيه قصص تشعر أن من يكتبها كان جالسا في الحمام، ولكن ظهر الآن على الساحة كتاب شباب وورش فنية متميزة”.

وأضافت: “منتظرة أشاهد الفنانة الجميلة نيللي كريم وهي موهوبة عظيمة في الأداء، والفنانة القديرة يسرا أيضا وصلت لسقف نجوميتها فننتظر منها الأقوى هذا العام، ومنتظرة الكاتب الكبير وحيد حامد في الجزء الثاني من مسلسل (الجماعة) وماذا سيطرح لنا الآن من خفاياها التي عرفها الناس عقب 30 يونيو”.

عيد العمال

وتطرقت “شومان” للحديث عن “عيد العمال”، قائلة: “أنا لست مدافعة عن حقوق السيدات بشكل عمال على بطال، ولكن الحقيقة فإن السيدات المصريات يعملن 24 ساعة في الـ7 أيام في الأسبوع، تعمل مدرسة لأولادها، ومدربة تذهب بالأولاد للتدريبات ومطلوب منها أيضا إنها تكون مثل فتيات الفيديو كليب مع زوجها، والمفروض الست في عيد العمال تكرم أكثر”.

وأضاف: “المجتمع به نسبة عالية من جرائم الاغتصاب والتحرش، وعندنا أكبر عدد كما من القوانين محتاجة تفعل وتنفذ وتطبق على الكبير قبل الصغير والغني قبل الفقير”.

زيارة البابا

وعن زيارة باب الفاتيكان الأخيرة لمصر، قالت: “من أول أيام لتنصيبه وأنا متابعو كل خطوات هذا الرجل، وهكذا يجب أن يكون رجال الدين، هذا الرجل ذهب لمناطق الصراع الإسلامي المسيحي في أفريقيا واللي فيها المسلمين يتعرضون للإبادة وذهب للأماكن التي بها المسلمين وغسل أرجلهم، فهل شيخ الأزهر ممكن يفعل نفس الأمر في أماكن بها صراعات دينية لديانات أخرى، هذا رجل يطبق الدين كما يجب أن يكون، والأديان تمنع شريعة الغاب والحقد والغل وعلى رأسهم الدين الإسلامي”.

وتابعت: “الزيارة كان بها رسائل كثيرة جدا، وأن هذا الرجل يقف لتحية الجميع، وهذه أهم رسالة من رسائل وجوده، ورسالة سياسية أيضا تحارب التفجيرات الأخيرة التي حدثت في طنطا والإسكندرية وهي إشارات إيجابية وأتمنى أن نستغلها بشكل قوي”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك