تستمع الآن

الشرطة الإيرانية تحتجز شبيه ميسي.. والنجم البرشلوني يطلب مقابلته

الثلاثاء - ٠٩ مايو ٢٠١٧

اضطرت عناصر الشرطة الإيرانية إلى احتجاز رضا باراسيتش، شبيه النجم العالمي ليونيل ميسي، بسبب طلب الكثيرون في شوارع همدان التصوير معه.

وبات الطالب الإيراني صاحب الـ25 عاما يشبه ميسي كثيرا بسبب الطريقة التي يسوي بها شعره، ولحيته المطلقة، وارتدائه أيضا للقميص رقم 10 للنجم الأرجنتيني.

وقامت الشرطة بتوقيف سيارة رضا واصطحابه إلى المفوضية حتى تسيطر على الموقف.

وجاءت الفكرة إلى رضا من خلال والده، الذي طلب منه أن يرتدي قميص برشلونة ويجعل شعره ولجيته مثل نجم الألباسيليستي.

وتحول رضا الذي ما زال طالباً إلى شخصية معروفة لدى محبي كرة القدم حول العالم عقب انتشار صوره في وسائل التواصل الاجتماعي، حتى إن حساباً رياضياً معروفاً في أوروبا وضع صورته بدلاً من صورة ليونيل الحقيقي في معرض حديثه عن مباراة برشلونة وريال مدريد التي حسمها “البرغوث” في الدقائق الأخيرة.

وقال “ميسي الإيراني” في حديث لوسائل الإعلام الألمانية: “كنت سأتعرض إلى السجن في طهران بعدما تجمع عدد من الناس لالتقاط الصور معي، قبل أن تتدخل الشرطة وتسحبني من المكان بتهمة إعاقة النظام العام، كما احتجزت سيارتي لأنني تسببت بإعاقة حركة المرور في الشارع”.

وأضاف: “يعتبرني الناس ميسي الإيراني، ويريدون مني تقليد كل ما يفعله ميسي بكرة القدم، كما أنهم يصدمون حقاً عندما يشاهدونني أسير في الشوارع، لكن هذا الأمر يجعلني سعيدا، وتوقفهم للتصوير معي يعطيني الكثير من الطاقة الإيجابية”.

ويسير باراستيش في الشوارع مرتدياً قميص برشلونة بالرقم 10 الذي يشتهر به النجم الأرجنتيني، كما أنه يحافظ على لحيته وشعره ليبدو كأنه ليونيل ميسي.

ومن المقرر أن يسافر الشاب الإيراني، الأسبوع المقبل، إلى برشلونة من أجل أن يلتقي بالنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك