تستمع الآن

الحقيقة وراء خروج 9 مسلسلات من سباق رمضان 2017

الأربعاء - ١٠ مايو ٢٠١٧

يشهد الموسم الرمضاني المقبل، انخفاضا ملحوظا في عدد المسلسلات التي سيتم عرضها، بسبب العديد من الأزمات التي منعت لحاق ما يقرب من تسعة مسلسلات بشهر رمضان.

ووفقا لما نقلته فريدة الخادم عبر برنامج “كلاكيت”، كان من المفترض أن يعود الفنان محمد هنيدي للدراما بعد غياب 6 سنوات، بمسلسل “أبية فتحي”، ولكن حدثت مشكلة بينه وبين مؤلف العمل يوسف معاطي، تسببت في تأجيل العمل.

وكان المنتج تامر مرسي قد أعلن منذ شهور، عن تعاقد تامر حسني وياسمين عبد العزيز على بطولة مسلسل “وعلى رأي المثل”، إلا أن اختيار تامر للمؤلف أيمن بهجت قمر واختيار ياسمين للمؤلف خالد عبد الجليل، تسبب في تأجيل العمل على المسلسل.

الجيش يعطل أولاد الطيب

محمد رمضان أيضا كان من المفترض أن يظهر في رمضان المقبل، عبر مسلسل “أولاد الطيب مرزوق وإيتو”، إلا أن دخوله الجيش لتأدية الخدمة العسكرية تسبب في توقف المشروع.

اكتئاب إيمي يؤجل “نوح”

أيضا الثنائي إيمى سمير غانم وحسن الرداد، كان من المنتظر ظهوره خلال مسلسل “نوح”، ولكن في البداية توقف التصوير لفترة بسبب تأخر حصول فريق العمل على مستحقاتهم المالية، قبل أن يتوقف تصوير المسلسل لمرور إيمي بحالة اكتئاب لمعاناتها من مرض في الكبد.

ضيق وقت مي عز الدين ومحمد رجب

وانضمت للقائمة الفنانة مي عز الدين، التي تعاقدت على بطولة مسلسل “رسايل”، قبل أن تقرر الاعتذار وتأجيل المسلسل للعام المقبل لضيق الوقت، وهو الأمر ذاته الذي حدث مع الفنان محمد رجب ومسلسله “العودة”.

كما يشهد العام الحالي لأول مرة منذ سنوات، غياب الدراما الصعيدية إثر انسحاب مسلسل “هجرة الصعايدة” من بطولة وفاء عامر، لاحتياجه التصوير في مناطق صحراوية، ما يلزم الكثير من الوقت والتحضير.

تأجيل عملين رانيا يوسف

وتعد الفنانة رانيا يوسف أسوأ الفنانين حظا في موسم رمضان 2017، بعدما تأجل لها مسلسلان، الأول هو “دم مريم”، والذي تأجل عرضه بسبب خلاف بين مؤلفه محمد أمين راضي، ومخرجه أسامة فوزي؛ والثاني هو “مصر الجديدة”، الذي تم تأجيل تصويره لما بعد شهر رمضان.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك