تستمع الآن

الإمارات تسعى لنقل جبل جليدي من القطب الجنوبي إلى أراضيها

الأحد - ٠٧ مايو ٢٠١٧

تهدف دولة الإمارات لإنشاء مشروع مناخي لنقل كتل جليدية من القطب الجنوبي إلى ساحل إمارة الفجيرة، بهدف تحسين المناخ وزيادة كميات سقوط الأمطار في المنطقة، بجانب توفير المياه العذبة، وجذب السياح.

ووفقا لما نقلته وسائل الإعلام الإماراتية، أكد المهندس عبد الله الشحي، المدير التنفيذي لمكتب المستشار الوطني بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي، أن الكتل الجليدية سيتم نقلها من جزيرة هيرد التي تبعد ما يقارب 9000 كيلو متر عن الدولة، حيث تطفو بقربها عشرات الجبال الجليدية.

كيف ستتم عملية النقل؟

وأوضح الشحي أن عملية نقل الجبل الجليدي ستتم بواسطة سفن مخصصة، أو عن طريق سحق الجليد ونقله بواسطة خزانات عائمة مرفقة بسفن مخصصة تعمل بالطاقة النظيفة لتقليل تكاليف توصيله إلى سواحل الفجيرة.

وفيما يتعلق بالمحافظة على برودة الجبل الجليدي في الفجيرة، كشف الشحي أنه سيتم الاعتماد على تقنيات مبتكرة للمحافظة على درجة البرودة، موضحا أن جبل جليدي واحد يكفي لتوفير مياه شرب لمليون نسمة لمدة 5 سنوات.

وسيعمل الجبل الجليدي على سحب الأبخرة من البحر، ما سيؤدي لسحب الغيوم الهائمة وهطول الأمطار الغزيرة، على أن يتم البدء في المشروع خلال الربع الأول من عام 2019.

وأعلن الشحي أن الجبل الجليدي سيتم الاستعانة به كمعلم سياحي.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك