تستمع الآن

إلهام شاهين لـ”رمضان الناس الحلوة”: الحب والزواج ليس لهما مكانا في حياتي “أنا نسيت إني امرأة”

الثلاثاء - ٣٠ مايو ٢٠١٧

أبدت الفنانة إلهام شاهين إعجابها بالعديد من المسلسلات المعروضة في الموسم الرمضاني الحالي، مشددة على أنها لا تفكر نهائيا في الواج واصفة نفسها على أنها “امرأة جامحة”.

وقالت إلهام خلال حلولها ضيفة على الإعلامية شافكي المنيري، عبر برنامج “رمضان الناس الحلوة”، يوم الإثنين: “الناس الحلوة لا يستبدلوا ولكن يزيد عليهم، وعندي الصداقة شيء غالي جدا، وأعتبر نفسي محظوظة بأصدقائي وحب الناس ولا أحب الراحة وحياتي صاخبة”.

وأضافت: “90% من الأعمال التي قدمتها في مسيرتي يصادف أنها تعرض في رمضان، فاعتدت خلال سنين طويلة أني أتواجد مع الجمهور في رمضان، ولكن في السنوات الاخيرة أظهر سنة آه وأخرى لأ، وهذا العام غير متواجدة ولكن سأظهر رمضان المقبل، ونفسي أكون لي عمل يعرض في رمضان ولكن لا نقوم بالتصوير في رمضان بسبب الإجهاد والسهر، ونفسي أخذ إجازة وأشاهد عملي”.

وعن الأعمال التي جذبتها هذا الموسم، أشارت: “حاولت أشوف حاجات كتير على قد ما أقدر، وجذبني مسلسل 30 يوم به مباراة تمثيل رائعة ومتفاجئة إن المخرج أول عمل له والممثلين رائعين، والحساب يجمع للفنانة يسرا تقدم دورا جديدا أيضا، ونيللي كريم عجبني ظهورها في أول حلقة وهي ترتدي ملابس الباليه وهي مختلفة هذه السنة، وواحة الغروب ومخرجته الرائعة كاملة أبو ذكري والصورة رائعة، وخلصانة بشياكة أيضا بالمجموعة اللي فيه وحالة ضحك رائعة، وهاني سلامة في (طاقة نور) أيضا”.

خلطة فوزية

وتطرقت الفنانة القديرة للحديث عن فيلمها “خلطة فوزية” والذي نال العديد من الجوائز، قائلة: “قدمت فيه الحارة بسيطة وإن الناس فقراء ولكن لابسين حلو، وأنا أكره التعميم ومفيش حاجة بتقول إن الناس اللي ساكنين في منطقة كذا كلهم سيئون، ولماذا نضع ضوء قوي فقط على الأمور السيئة فقط والحاجات الجيدة أريدها أن تنور أيضا، وليس مطلوبا نقل الواقع بحذافيره وأنا مع تجميل هذا الواقع، وخلطقة فوزية صورته في منطقة باسوس بشبرا الخيمة والناس كانوا يساعدوننا وإحنا بنصور، وأنا بحب أشوف في الناس أفضل ما فيهم وبعرف أعمل هذا”.

وعن تقديم المخرج خالد يوسف نقيض هذا في أفلامه، شددت: “خالد يوسف عندما شاهد خلطة فوزيه شكرني جدا وقال لي إنه معجب به وكان يتمنى إخراجه، وفيه قصص في الحياة أصعب مما تقدم في الدراما، من غيرتنا على البلد بنتضايق لما نشوفها ولا نريد أن يشاهدها الآخرين، وعندما تطرح شخصيات سيئة امنحني أمامها كمشاهدة شخصيات جيدة وقدوة ومش كل شيء شر ولا أريد إحباط المتفرج ولكنه منحه أمل أيضا”.

الحب في حياتها

وعن الحب والزواج في حياتها، أشارت: “هذا أمر لا أفكر فيه نهائيا لسه هقعد أشيل هم حد كفاية.. أنا بحب قراري يكون من دماغي.. والارتباط عايز أخذ رأي شريكي في كل حاجة وهذا لا أحبه.. وبالتأكيد الرجل يحب أن أشركه وأخذ رأيه.. وأنا حذرة حتى لا أقع في شباك الحب.. ولازم شخص أحب عقله قبل أي أمر آخر في شخصيته، وأنا من النوع العنيد واللي في دماغي لازم يمشي كما يقولون شخصية جامحة.. وأنا نسيت إني امرأة كما تقول رواية إحسان عبدالقدوس، الفشل يجعل الواحد يخاف وهي تجربة قد تجعلني أندم”.

أمير شاهين

فيما قال الفنان، أمير شاهين، والذي كان ضيفا عبر البرنامج مع شقيقته: “إلهام شاهين قصة تبحث عن مؤلف.. وهي بتحب تشغل نفسها وتحب تشيل هم كل من حولها.. ديكتاتورية إلى حد ما لو فيه حاجة مقتنعة بها 100% وبالذات الحاجة اللي ليها علاقة بالأخلاقيات في الشغل، فمثلا لو متفقة مع شخص ما على عمل ولكن هناك شخص أخر أفضل منه لا تتراجع عن اتفاقها حتى لو العمل سيقدم بصورة أقل من جودت، وهي تحب أن تظهر قوية وأنها المسيطرة وبالعكس هي ضعيفة جدا ولما تعشق تحب بلا حدود ولا تظهر هذا”.

وعن رأيه في انتشار أفلام البلطجة على الشاشات، قال: “هي ظهرت وموجودة خصوصا بعد الثورة عشنا فترة فوضى كبيرة، وكان هو السائد بالفعل وأنا أيضا مع إننا لا نظهر كل الناس وحشة والحارة فيها ناس وحشة ولكن لا يمكن نعمم وإظهار كل هذا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك